00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأمم المتحدة: إكسبو 2020 فرصة ممتازة لزيادة الوعي العالمي بجودة الغذاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الدكتور عبدالحكيم الواعر، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والممثل الإقليمي لإقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا: إن "إكسبو 2020 دبي فرصة ممتازة لزيادة الوعي العالمي بأهمية الغذاء ومستوى جودته"، داعياً الجميع سواء الدول أو المنظمات الدولية أو المجتمع المدني أو القطاع الخاص أو منظمة غير حكومية، إلى تكثيف التعاون لتحقيق الأمن الغذائي.

 وأضاف الواعر: "نحن حجر أساس في بناء كبير، العالم كله يعمل على إنجاز هذا البناء، ونعمل على تذكير المجتمعات بأهمية الغذاء، وأن ننظر إلى استمرارية واستدامة المنظومة الزراعية والقيمة الصحية للغذاء. يجب علينا جميعا أن نتعاون لتوفير أغذية معقولة التكلفة ومغذية وآمنة للجميع".
وتابع: "نحن هنا لنسلط الضوء خلال يوم الأغذية العالمي، الذي تجري فعالياته في إكسبو 2020، على ضرورة إيجاد طرق ونماذج مبتكرة للتعاون الإنمائي الدولي، بهدف تحقيق التحول إلى أنظمة غذائية زراعية أكثر كفاءة، وأيضا تحقيق نظم زراعية غذائية مستدامة من أجل إنتاج أفضل، وتغذية أفضل، وبيئة أفضل، وحياة أفضل، وعدم ترك أحد متخلفاً عن مسيرة التطور".
 
وحول الأهداف الرئيسة وراء قرار الاحتفال بيوم الأغذية العالمي في إكسبو 2020 أفاد الواعر: بأن "يوم الأغذية العالمي يذكرنا بأهمية جودة الغذاء لازدهار البشرية، وهو سبب أساسي لتشكيل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو).


وأشار إلى أن "قرار إكسبو 2020 دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة الترويج للأيام العالمية، ويوم الأغذية العالمي هو الأول الذي يتم الاحتفال به بهذا الحجم، ويتعاون المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة مع دولة الإمارات للاحتفال بهذا اليوم".
وتابع: "نحن بحاجة إلى أن نتذكر التحديات التي نواجهها، وهذا هو المكان الذي تقرع فيه منظمة الأغذية والزراعة ودولة الإمارات جرساً للعالم بأننا بحاجة إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات تجاه الأمن الغذائي".
 
 
وأكد أن إكسبو 2020 دبي هو فرصة ممتازة لزيادة الوعي وجذب انتباه العالم كله لأهمية الغذاء ومستوى جودته، لا سيما في المنطقة، حيث يواجه 50 مليون شخص الجوع بسبب النزاعات، وتغير المناخ، ومختلف تحديات انعدام الأمن الغذائي".
 
وأعرب عن أمله بتعميق الشراكات مع دولة الإمارات العربية المتحدة وأصحاب القرار الآخرين من خلال تواجدهم في إكسبو 2020، لافتاً إلى أنه "سيتم توقيع أربع اتفاقيات، وهي خطوة مهمة إلى الأمام لتعزيز الشراكة في مختلف القطاعات، والعمل نحو تحقيق أمن غذائي أفضل، ونأمل أن يقربنا أكثر من تحقيق هدف القضاء على الجوع بحلول عام 2030".
 
وحول رسالة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة من خلال منصة دولية مثل إكسبو 2020 دبي  قال: "نحن بحاجة إلى مراقبة الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري، حيث أن العالم لم يقترب بعد من الحد من الانبعاثات، وهذا يتطلب المزيد من الإجراءات. إن وتيرة تغير المناخ آخذة في الازدياد، ويجب على العالم أن يعمل مع بعضه البعض تماماً مثلما عمل على مواجهة كوفيد-19، فإن تغير المناخ ليس شيئًا يمكن حله من قبل دولة أو حتى مجموعة من الدول".
 

 

طباعة Email