00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

بريسيلا إفييه.. من غانا إلى دبي لمطاردة الحلم

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجوه وملامح مختلفة التفاصيل.. لغات جاءت من كل بقاع الأرض، الجميع من حول العالم، حضر إلى دانة الدنيا، ليشاهد «إكسبو 2020 دبي»، وما سيقدمه من ابتكارات وفرص، تستشرف مستقبل الأرض، وفيما تزدحم فعاليات الحدث العالمي بكثير من الأنشطة، كان لزاماً أن يكون هناك من يعمل على راحة الزوار، وخاصة من الإعلاميين الذين يعملون كخلية نحل، لنقل تفاصيله وبثها للعالم لحظة بلحظة.

فرص نجاح

من غانا، جاءت هذه الشابة خصيصاً لتعمل ضمن فرق إكسبو، وتستكشف آفاق فرصة نجاح لها، تحملها أيام هذا الحدث خلال الـ 6 أشهر مقبلة.. بريسيلا إفييه الحاصلة على دبلوما في الأعمال، تعمل ضمن فريق ضخم داخل المقر الإعلامي لـ «إكسبو 2020 دبي»، تلبي طلباتهم، وترتب طاولاتهم ومكاتبهم، فيما تسيطر على محياها سعادة بالغة، وابتسامة لا تفارق وجهها، توصل رسالة تعكس طاقتها الإيجابية، وفخرها كونها واحدة من فريق ضخم، يعمل في هذا الحدث العالمي.

تقول بريسيلا إنها جاءت منذ شهر من بلدها للعمل في «إكسبو»، واستكشاف فرص انطلاق جيدة لها، طالما عُرفت دبي بها، خاصة أنها أرض الفرص والأحلام، كما يعرف العالم عنها، لافتة إلى أنها انبهرت حتى الآن بما رأته هنا، وأن وجودها في إكسبو، جعلها ترى العالم بعيون جديدة، خاصة أن كل الجنسيات تجتمع هنا، وتبحث عن مستقبل جديد لعالمنا.

رسالة أمل

وترى الشابة الغانية، أن هذه الأنشطة والفعاليات التي تحتضنها إكسبو، تبعث برسالة أمل في غد أفضل لنا جميعاً، وأنها ترى في دبي استحقاقاً كبيراً، أن يكون التغيير نحو الأفضل، ينطلق من على أرضها، خاصة أن العالم يعرف تماماً أنها دائماً ما تقدم الجديد في كل شيء، معتبرة أن وجودها حالياً ضمن هذا الحدث الضخم، فرصة وحلم من الصعب تكراره.

طباعة Email