00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أسبوع الفضاء ينطلق اليوم بفعاليات متخصصة

7 أيام مُثيرة تنتظر الشغوفين بعلوم الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

كيف يمكننا استكشاف آفاق جديدة بشكل آمن ومثمر؟، سؤال مهم يطرحه «إكسبو 2020 دبي» للنقاش ضمن فعاليات كثيرة متخصصة يشهدها أسبوع الفضاء الذي ينطلق اليوم حتى 23 أكتوبر، بالتعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء، ووكالة الإمارات للفضاء، حيث الزوار مدعوون لمقابلة أبرز الشخصيات والمتخصصين في عالم الفضاء حول العالم، وحضور جلسات مثيرة تمتلئ بالشغف الذي يتسم به هذا القطاع، والذي يجتذب قطاعاً كبيراً من الأجيال الحالية للتعرف على أسرار هذا العالم.

قوة التكنولوجيا

وتبدأ الفعاليات الرئيسية اليوم بموضوع عن «أهداف التنمية المستدامة.. مهمة الناس في استكشاف الفضاء والتقنية الخاصة به من أجل التنمية الشاملة»، حيث يمكن الاستماع إلى روايات مباشرة من رواد الفضاء، وسؤالهم عن تجاربهم، وتعلم كل شيء عن القوة التحويلية للتكنولوجيا الفضائية، فيما تناسب هذه الفعالية العائلات والطلاب أو أي شخص مهتم بكيفية استفادة الأرض من استكشاف الفضاء، وتقام هذه الفعالية في مركز دبي للمعارض، ابتداءً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

وخلال اليوم ذاته تناقش فعالية بعنوان «القوى الموجودة خارج هذا العالم.. استخدام الفضاء لصالح البشرية»، كيف يمكننا ضمان وصول فائدة تقنية استكشاف الفضاء إلى الجميع، وذلك خلال مشاركة قادة الفكر وصناع التغيير كيفية تعزيز ذلك، فيما ستعقد هذه الفعالية في مدرج «تيرا» بين الساعة 4 - 6 مساء.

قصص ملهمة

وتوفر فعاليات غداً (الاثنين) فرصة للزوار للانضمام إلى رواة القصص وخبراء الاتصال العاملين مع وكالات الفضاء، حيث يشاركونهم قصصاً ملهمة تهدف إلى تشجيع الأجيال الجديدة على تحقيق أحلامهم وتطلعاتهم من خلال التعليم والعمل الجاد والمثابرة، فيما تم تحديد الساعة 3 - 6 مساء للانضمام إلى هذه الفعالية في مدرج «تيرا».

ويشهد يوم الثلاثاء 19 أكتوبر انطلاق «منتدى أعمال الفضاء» في مركز دبي للمعارض، ابتداءً من التاسعة صباحاً وحتى الرابعة عصراً، فيما يعد المنتدى منصة لتسليط الضوء على فرص الأعمال التجارية غير التقليدية، والتقنيات المتطورة، والتقدم الذي أحرزته الإمارات، ومشاركتها البلدان وشركاء إكسبو 2020 ذوي الصلة بالفضاء.

وخلال اليوم نفسه ستكون هناك «برنامج فعاليات منطقة أفضل الممارسات.. الحلول الفضائية من أجل التنمية»، حيث سيتم تخصيص زاوية للمتحدثين بمنطقة أفضل الممارسات في جناح الفرص، حيث سيتم تسليط الضوء على الحلول الإنمائية التي استخدمت نهجاً ابتكارياً وتعاونياً عبر استخدام الأدوات الفضائية والاستكشاف، وتم تحديد موعد لها بين 3 - 4 عصراً.

عيش مُستدام

وللزوار، لا تفوتوا فرصة مشاركة قادة الفكر والرؤى وصانعي التغيير في مناقشة «كيف يمكن أن يساعدنا العيش مثل رواد الفضاء واعتماد مبادئهم وممارساتهم في عمليات إعادة التدوير على العمل بشكل أكثر استدامة»، فيما سيكون ذلك عبر فعالية «دروس من الفضاء.. تطبيق مناهج من الفضاء للحد من تغير المناخ»، والتي سيتم تنظيمها في جناح الهند بين الرابعة عصراً وحتى السادسة مساءً.

فيما ستعرض منصة «اليوبيل» بين السابعة - الثامنة مساءً من اليوم ذاته فيلماً تقدمه وكالة ناسا بعنوان «بين النجوم»، وذلك احتفالاً باستضافة دبي للمؤتمر الدولي 72 للملاحة الفضائية «IAC» في الفترة من 25 ـ 29 أكتوبر خلال أسبوع الفضاء في «إكسبو».

فوائد اقتصادية

وتنطلق فعاليات يوم الأربعاء 20 أكتوبر بموضوع بعنوان «الفضاء: حيث يتوحد العالم في سبيل التنمية»، ويأخذ هذا الحدث في الاعتبار الفوائد الاقتصادية لقطاع الفضاء، وعدداً لا يحصى من الطرق التي سيتوسع بها اقتصاد الفضاء في السنوات المقبلة، فضلاً عن الدور الذي يمكن أن تلعبه الحكومات لتسهيل ذلك، ولضمان استفادة البشرية من استكشاف وتكنولوجيا الفضاء، فيما ستنطلق هذه الفعالية في مركز دبي للمعارض ابتداء من 10 ـ 6.30 مساءً.

وللمرأة تحديداً، لا تفوتي فرصة مشاركة قادة الفكر والرؤى وصانعي التغيير في مناقشة «إيجاد طرق فعالة وشاملة للجنسين لتطوير اقتصاد الفضاء»، حيث يكون ذلك من خلال الفعالية التي تقام في جناح المرأة بين الساعة 3 ـ 4.30 عصراً، ويقيمها المجلس العالمي للمرأة بعنوان «تكافؤ المهام.. توسيع الفرص المتكافئة في اقتصاد الفضاء»، فيما تختتم أعمال هذا اليوم بإجراء محادثات ميسرة بين جهات فاعلة رفيعة المستوى ومؤثرة بشأن مواضيع محددة تتعلق بالنهوض بجدول أعمال الإمارات للتعاون الدولي بشأن الفضاء، فيما يقتصر حضور هذه الفعالية على المدعوين فقط من الاختصاصيين.

كوكب بديل

ويشهد يوم الخميس 21 أكتوبر عدداً من الفعاليات بينها مناقشة الشباب وقادة الفكر احتمالية جعل «كوكب كيبلر 1649 سي» المشابه لكوكب الأرض صالحاً لعيش الإنسان، والتطرق إلى الأخطاء التي تحدث على كوكب الأرض، والتي يجب على الذين تخيلوا أنفسهم من سكان الكواكب الأخرى في المستقبل أن يتجنبوها، فيما تم وضع عنوان لهذه الفعالية «الجيل التالي.. الكوكب ب: البدء من جديد بأسلوب مختلف»، وستكون في مدرج «تيرا» من 10 صباحاً ـ الواحدة ظهراً، من ناحية أخرى فإن النساء على موعد مع عرض قصص ملهمة للمرأة الرائدة في علم الفلك والفضاء والتنقل من مختلف أنحاء العالم العربي والإسلامي، وتقام في جناح المرأة ضمن فعالية «النساء في شبه الجزيرة العربية والإسلام.. رواد الفضاء الراسخون في الماضي العربي والإسلامي».

حلول إنمائية

وبانتظار زوار إكسبو فرصة تعلم الحلول الإنمائية التي استخدمت نهجاً ابتكارياً وتعاونياً عبر استخدام الأدوات الفضائية والاستكشاف، وذلك عبر برنامج فعاليات منطقة أفضل الممارسات.. «الحلول الفضائية من أجل التنمية»، والتي ستنظم الساعة 3 ـ 4 عصراً، في زاوية المتحدثين بمنطقة أفضل الممارسات «جناح الفرص»، فيما من المهم كذلك عدم تفويت الزوار فرصة مشاركة قادة الفكر والرؤى وصانعي التغيير في مناقشة «كيف يمكن أن يساعدنا استكشاف المريخ على دراسة مستقبل البشرية على كوكب آخر، وما يمكن أن يعلمنا عن تغير المناخ على كوكب الأرض»، عبر فعالية بعنوان «الأمل والمثابرة: الدروس المستفادة من كوكب المريخ للحياة على الأرض» وتقام بين 4 ـ 6 مساءً في مدرج «تيرا».

اقتصاد الفضاء

وينطلق يوم السبت 23 أكتوبر اليوم الأخير ضمن هذا الأسبوع المتخصص بفعاليات تأتي أولاها تحت عنوان «الاستدامة في إكسبو.. حماية المجهول الشاسع»، وهو حدث يركز على الاستكشاف المستدام للفضاء، ودور المرأة في اقتصاد الفضاء، والعالقة بين استكشاف الفضاء والاستدامة على الأرض، فضلاً عن تسليط الضوء على الحلول التي دمجها «إكسبو 2020 دبي» في موقع إكسبو، والتي تعتمد على الابتكارات المستمدة من استكشاف الفضاء، وتكون هذه الفعالية الساعة 10 ـ1 ظهراً، فيما يدعو إكسبو الزوار للانضمام إلى المناقشات حول النظريات الثقافية المختلفة عن تكوين السماء ومفهومها لدى الثقافات المختلفة في أنحاء العالم، من خلال فعالية حوار الثقافات بعنوان «لن تضيع أبداً.. تعلم قراءة النجوم»، وستكون في الجناح الأسترالي بين 5 ـ 8 مساء.

رحلة استثنائية

ويدعو إكسبو 2020 دبي زواره للانطلاق في رحلة استثنائية عبر بعثات استطلاع الفضاء واكتشافات المستقبل في رحلة «جولة في الفضاء» التي تحتفي بعلاقة البشرية بالحدود الخارجية لكوكبنا وتضفي الحياة عليها.

وصممت هذه الرحلة المبنية على استخدام السبل التقنية والتقنيات الغامرة لتكون رحلة استثنائية، ويتمكن الزوار خلالها من استعراض القصص المدهشة لنجاح الدول في غزو الفضاء، بما في ذلك مهمة الإمارات الجسورة لاستكشاف المريخ، بالإضافة إلى إنجازات الدول في هذا المجال من بينها كندا وفرنسا والهند ونيوزيلندا.

ولا تحتفل رحلة «جولة في الفضاء» بإنجازات الدول في استكشاف الفضاء الخارجي فحسب، بل تحكي أيضاً قصة مساهمة هذه البعثات في تحسين الحياة على الأرض في مواجهة العديد من التحديات، بما في ذلك تغيّر المناخ والتدهور البيئي.

ويحظى الزوار بفرصة نادرة ليشهدوا برنامج مراقبة المهام التابع لبرنامج الإمارات الوطني للفضاء واستعراض الإنجازات المدهشة التي حققها مشروع «مسبار الأمل» في ألِف - جناح التنقل، وذلك في إطار الاحتفال بانضمام دولة الإمارات إلى نخبة دول العالم المتقدمة في السفر عبر الفضاء.

وفرنسا من الدول الرائدة في مجال استكشاف الفضاء. وفي جناح فرنسا، الزوار مدعوون للانطلاق في رحلة غامرة إلى الفضاء الخارجي لاستكشاف إنجازات وكالة الفضاء الفرنسية التي تخطت الحدود في هذا المجال والتعرف إلى مساهمة فرنسا في الإضافة إلى المعرفة الجماعية بمجال استكشاف الفضاء.

كما قطعت الهند شوطاً كبيراً بإنجازاتها الرائعة في مجال استكشاف الفضاء، ويقدم جناح الهند في معرضه الغامر برنامجه في استكشاف الفضاء والاستفادة المحققة منه في قطاع الصحة والدفاع والموارد الطبيعية.

ويحتفل جناح كندا ببراعة بالمكانة التي تحظى بها الدولة الواقعة في أمريكا الشمالية في التأثير الابتكاري في مجالات عدة بدءاً من الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة ووصولاً إلى استكشاف الفضاء والمجال الجوي؛ حيث يعرض لمحات عن برامجها السابقة والحالية والمستقبلية في تلك المجالات.

ويعرض جناح سويسرا جهودها الرائدة في استدامة الخدمات اللوجستية للفضاء وتقديم الحلول لمعالجة قضية المخلفات الفضائية الملحة بشكل متزايد، فضلاً عن دور القطاع الخاص في استدامة استكشاف الفضاء.

ويستعرض جناح كازاخستان «مركز المستقبل» الذي صُمِمَ على هيئة سفينة فضاء الأبحاث في مجال التقنيات الرائدة والتطورات العلمية.

وتطلق جامعة الإمارات، انطلاقاً من مسعاها في التركيز على دور الشباب في ريادة مجال استكشاف الفضاء، «برنامج المستكشفين» في إكسبو، ويهدف إلى إشراك الشباب في وضع حلول للتحديات المتعلقة بالفضاء.

طباعة Email