00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

نايبوت كاتونيتابوا.. ناشر السعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك جمهورية جزر فيجي في «إكسبو2020 دبي» بجناح في منطقة الفرص، أبرز ما يميز هذا الجناح ألوانه الزاهية المرتبطة بالطبيعة الخلابة لهذا البلد الواقع في جنوب المحيط الهادي.

وتركز فيجي على مفهوم السعادة، وتطلق على نفسها «أرض السعادة»، لذا يهتم المشرفون باستقبال الزوار بالابتسامة لأنها أول مفتاح لدخول القلوب ونشر المرح والتفاؤل بينهم.

ويحرص نايبوت كاتونيتابوا، المفوض العام للجناح، على نشر السعادة بين الزوار واستقبالهم بعبارة «مرحباً بكم في أرض السعادة، أهلاً بكم في فيجي».

وأكد نايبوت كاتونيتابوا أن الدفء الذي يحظى به الزائر في فيجي يشعر به كذلك داخل الجناح وقال: «عندما ترسل الشمس أشعتها الفضية على الأرض فيشعر الجميع بالدفء، ذلك أمر معتاد، ولكن عندما يصبح هذا الدفء مليئاً بالود والترحاب، ذلك أمر استثنائي يميز شعبنا الذي يستقبل الزوار بدفء وود وترحاب، ولذا نحرص أن يشعر كل زائر لجناحنا بهذا الدفء وحرارة الاستقبال ونتمنى أن نراهم جميعاً في بلدنا».

وأضاف: تعد فيجي بمثابة بوتقة تنصهر فيها الثقافات والأديان والتقاليد والمأكولات، بلد يجتمع فيه الجميع للاحتفال بالحياة والسعادة، يقدر شعبنا قيمة السعادة الحقيقية بفضل روح الترحاب التي لديهم، فضلاً عن رسوخ القيم والمعتقدات المشتركة التي تقف في مواجهة الأشكال النمطية، وتدع فلسفة الأذرع المفتوحة أسلوبنا في الترحيب بالعالم وهذا ما يجعلنا معروفين بأننا الأكثر وداً وترحاباً في العالم، نحن شعب له جذور قوية مرتبطة بالماضي ويتمتع بنظرة إيجابية للمستقبل.

وعلق نايبوت كاتونيتابوا على ذلك قائلاً: مثلما الخيوط العديدة للماجي ماجي تتشابك مع بعضها حتى يكون الحبل أقوى، فقد عزز التراث الثقافي الغني لفيجي شخصية أمتنا وأثرى تاريخنا وعزز ازدهارها الوطني.

 

طباعة Email