00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات وأنغولا تضعان إطاراً عملياً للعلاقات التجارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت غرفة دبي مذكرة تفاهم مع غرفة التجارة والصناعة الأنغولية- الإماراتية، بهدف إرساء أسس متينة، تعزز من قوة العلاقات الاقتصادية الثنائية بين دبي والإمارات من جهة وأنغولا من جهة أخرى.

وقد تم توقيع الاتفاقية ضمن فعاليات اليوم الثاني من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2021، بنسخته السادسة، الذي يقام بالتزامن مع معرض «إكسبو 2020 دبي»، وتأتي أهمية هذه الاتفاقية من كونها تضع إطاراً عملياً وتحدد آليات واضحة ومدروسة، تتيح لصناع القرار من الجانبين الفرصة لتطوير علاقات تجارية أقوى بين الطرفين.

 

وتضع إجراءات تعاون من أجل تعزيز تحقيق أهدافهم الاقتصادية.

وبموجب بنود الاتفاقية، ستعمل الغرفتان على ترويج التبادل التجاري بين البلدين وتبادل المعلومات حول الفرص التجارية المتاحة والخيارات الاستثمارية، وتنظيم شؤون تبادل البعثات التجارية، وزيارات الأعمال والأبحاث، والفعاليات التجارية والمعارض وحلقات البحث والدورات التدريبية، التي تعود بالفائدة والنفع المشترك على أعضاء الغرفتين. ومن جهة أخرى، ستقوم كل غرفة بإرسال واستقبال الوفود التجارية وتشجيع الشراكات وتسهيل سبل التعاون الثنائي بين الأعضاء.

قام بتوقيع الاتفاقية كل من حمد بوعميم المدير العام لغرفة دبي، وبراوليو مارتينز، الرئيس والمدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأنغولية- الإماراتية وعدد من المسؤولين عن الجانبين.

أسس

وفي هذا السياق، قال حمد بوعميم: «تعتبر هذه الاتفاقية مؤشراً إيجابياً ومهماً سيسهم في تعزيز العلاقات التجارية بين أنغولا ودبي، ويفتح قنوات تواصل تزيد من حجم التبادل التجاري. ومع وجود أربعة مكاتب تمثيلية لغرفة دبي في أفريقيا، نتطلع في غرفة دبي إلى توفير كل سبل الدعم اللازمة وتقديم كل أشكال المساعدة، التي تضمن استمرار ازدهار العلاقات بين دبي وأنغولا».

قال براوليو محمد ساندا مارتينز: «إن مذكرة التفاهم تضع الأسس القوية لعلاقات استثمارية وتجارية راسخة بين أنغولا ودبي، وذلك من خلال مساهمتها في تسهيل التعاون التجاري والاقتصادي، بما يتماشى مع القوانين والتشريعات المعمول بها. وإلى جانب توفير بيئة داعمة للأعمال، ستسهم هذه الاتفاقية في تمكين إقامة شراكات ناجحة إلى جانب العديد من المبادرات الأخرى، بما فيها تنظيم البعثات التجارية وزيارات الأعمال والأبحاث، واللقاءات والمؤتمرات، والدورات التدريبية، والمنتديات، والفعاليات التجارية، التي تعود بالفائدة والنفع المشترك على أعضاء الغرفتين».

طباعة Email