00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أذربيجان.. رحلات غذائية مستدامة وشهية في إكسبو 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

لا يعد قضاء 12 ساعة في إعداد الطبق الواحد أمراً غريباً، بل هو أمر مرضٍ للغاية، للشيف الأذربيجاني أورخان مختاروف. ويستخدم الشيف لتحضير الطبق الذي يُعدّه منتجات زُرعت محلياً دون إلحاق الضرر بالبيئة. منتجات بأعلى جودة ويدفع لها سعراً عادلاً للمنتجين، وتوظف المعارف والخبرات المحلية المتراكمة على مدى قرون للاستفادة القصوى من كل مكّون.

مختاروف جزء من منظمة "سلوو فوود"، وهي شبكة دولية من الطهاة تعمل على حماية التنوع الحيوي، وتدعم منتجي الأغذية المحليين. ومن الأطباق المميزة  التي يعدها طبق ثعبان البحر المدّخن الساخن (المُتبل لمدة 24 ساعة) مع الجبن الكريمي ومسحوق الزيتون الأسود ، والذي سيعرض هذا الأسبوع في جناح أذربيجان في إكسبو 2020 دبي.

ولدى سؤاله عما دفعه للاهتمام بمنظمة "سلو فوود" بعد مسيرة مهنية حافلة قضاها في إعداد الأطعمة العالمية في الفنادق المرموقة، قال مختاروف: "يمكنني استخدام مكونات محلية مثيرة للاهتمام لم أجربها من قبل، كالمكونات الموسمية وتلك التي تنبت في الغابات. حاز هذا الأمر اهتمامي الشديد لأنه يساعد صغار المنتجين. حيث يساعدهم ذلك على المنافسة والترويج لمنتجاتهم."

أسس مختاروف بمساعدة من الشيف أبولفاز حبيبوف قائمة طعام تحت اسم "سفينة التذوق"، تقدر سياسة الطعام المطهي ببطء باستخدام مكونات جيدة ونظيفة ومزروعة محليا.

في مارس 2021، أنشأ هذا الثنائي مشروعا لتعزيز سلسة القيمة المجتمعية في منطقة جبال القوقاز الكبرى، وهو عبارة عن منظمة مجتمعية تأسست في عام 1989 للحد من اختفاء ثقافات وتقاليد الأطعمة المحلية، بالشراكة مع مجلس السياحة الأذربيجاني. حيث يجرى التنسيق للمشروع الممول من الاتحاد الأوربي بالتعاون مع منظمة "سلو فود".

وتشمل الـ 15 طبقا على قائمة الطعام التي ستقدم في الجناح الأذربيجاني، مكونات مثل كستناء جبال القوقاز وأرز بالتالي، وهي حبوب حليب ناعمة القوام تتميز بها مقاطعة شاكي. تتميز القائمة بكونها استثنائية بطريقة عرضها تماما مثل مذاقها. قال مختاروف:"أعتقد أن جميع الطهاة ممن يحبون عملهم هم في الحقيقة فنانون. عليك أن تكون فناناً".

وقال المدير التنفيذي لمجلس السياحة الأذربيجاني، فلوريان سينجست شميد إن الترويج لتراث أذربيجان في مجال الأطعمة مناسب طبيعيا لبلاده. وقد أوجدت جائحة كوفيد-19 نموذجا جديدا للسفر، إذ بات الناس الآن يبحثون عن وجهات آمنة وأكثر ملائمة للبيئة، وهذا ما تمثله أذربيجان بطبيعة الحال، وأضاف: "أننا لا نخترع شيئا جديدا، فكل ما نفعله هو أننا نستخدم موارد موجودة بالفعل، الأصول المادية وغير المادية الموجودة في البلاد، وصنع خبرات ومنتجات سياحية جديدة للمسافرين".

وقالت سكينة أسغاروفا، مديرة جميعات الصناعة في مجلس السياحة الأذربيجاني إن بلادها تحتل مكانة فريدة على الساحة الدولية في فن الطهي. أمضت أسغاروفا ثلاث سنوات تعمل مع منتجي الطعام المحليين والجهات المعنية في جبال القوقاز في شمال أذربيجان للمساعدة في الحفاظ على تراث المنطقة الغذائي والثقافي. وقالت أسغاروفا : "موقع جناح أذربيجان في منطقة الاستدامة لم يكن مصادفة. كان تركيزنا ينصب على الغذاء النظيف، أي الغذاء الذي أُنتج دون إلحاق الضرر بالبيئة وإمكانية الحصول عليه بسعر عادل من المنتجين".

 

 

طباعة Email