00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

«طاولة القلوب».. نبضات تتحول إلى لوحات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفاعل إنساني فريد وإحساس بالقرب والوحدة مع جميع البشر سيشعر به زائر «طاولة نبضات القلب» في جناح النمسا الذي يوقظ الحواس الخمس لزواره بتجارب تنعش وعيه بإنسانيته ووحدة مصير البشرية مهما اختلفت ألوان الناس ولغاتهم.

وبمجرد أن يقوم زائر «طاولة القلوب» المستديرة في جناح النمسا بلمس سطح الطاولة في المكان المخصص، ستقوم مجسات الاستشعار الذكية في الطاولة برسم نبضات قلبه وتحويلها إلى رسومات جميلة مضيئة لتنضم إلى باقي «قلوب» أو مشاركات زوار الجناح لتنسج نبضات قلوب الزائرين لوحة فنية وتحتفي باجتماع قلوب زوار الجناح في مكان واحد وتحت سقف «إكسبو 2020 دبي».

ويقول هيلموت دولر، نائب المفوض العام لجناح النمسا، إن طاولة القلوب تقوم وبلا توقف بقياس نبضات من يلامسها من زوار الجناح الذي صمم ليحاكي وعي الزائر ويوقظ إحساسه بإنسانيته. وأشار إلى أن الطاولة التي صممتها شركة تقنية ناشئة نمساوية مزودة بمستشعرات قادرة على تسجيل نبضات القلب وحفظها وحفظ الأشكال الفنية التي تولدها نبضات قلوب الزوار في خوادم سحابية ذكية، موضحاً أنه وبعد انتهاء الحدث العالمي سيتم جمع بيانات قلوب الزوار والاحتفاظ بها في النمسا كذكرى خالدة تحتفي بزوار جناح النمسا خلال «إكسبو 2020 دبي».

ويضيف هيلموت: «خذ دقيقة وفكر في قلبك، هل تسمع دقاته؟ ربما لا، لكنك تعلم أنه ينبض، يمكنك من خلال طاولة القلوب اليوم رؤية «دقات قلبك» بالألوان مع إضاءة إيقاعية متطابقة، يمكنك الآن رؤية نمط الإيقاع الفريد الخاص بك في معرض تفاعلي جديد، بل وسترى كيف ينضم نبض قلبك إلى الآخرين ويتحول إلى لوحة فنية، بمجرد أن تلامس يديك المكان المخصص على الطاولة، ونعتقد أن «إكسبو 2020 دبي» هو المكان المثالي لعرض هذه الفكرة المبتكرة التي توضح وحدة البشرية».

طباعة Email