00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

سوزان.. رسالة من دبي إلى الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

«الطموح العالمي لتحقيق أقصى درجات التواصل بين الشعوب، هو ما يتحقق اليوم بفضل «إكسبو 2020 دبي» الذي بات أيقونة استثنائية للحضور والمشاركة، والذي يحمل بين طياته أهدافاً إنسانية عميقة، لذلك حرصنا على مشاركة الزوار في كتابه نص «رسالة الاختراق» في جناح المملكة المتحدة انطلاقاً من دبي إلى عوالم الفضاء».

هكذا بدأت مرشدة الجناح البريطاني سوزان ماكجينيس حديثها مع الـ«البيان»، والذي تؤكد فيه سوزان أنها تشعر بالفخر والتقدير لمشاركتها ضمن فريق الجناح البريطاني، الذي يهدي العالم عبر تصميمه وفكرته سبباً آخر لتجاوز تحديات وصعاب فترة الجائحة، فما زال الأمل مستمراً في تحقيق الإنجازات والطموحات، والتي قد تبدأ بكلمة، يضيفها كل زائر للجناح، وصولاً إلى القصيدة الجماعية التي تظهر على الواجهة الضخمة للجناح والمستوحى من مشروع «رسالة الاختراق» للبروفيسور العالمي الراحل ستيفن هوكينج.

مزايا إضافية

وتعتقد سوزان أن هناك الكثير من المزايا الإضافية للتواجد في «إكسبو 2020 دبي» من خلال عملها كمرشدة بالجناح البريطاني، وهو تبادل الأحاديث مع جمهور متعدد الجنسيات، وتأكيد التقارب بين العالم واستيعاب مكوناته النفسية والمجتمعية وانتماءاته على حد سواء، معتبرة أن ذلك هو معادلة متفردة بكل المقاييس، مضيفة: «تستمر دولة الإمارات في ضرب الأمثلة الأكثر نجاحاً للعطاء المتبادل والتعايش السلمي عبر فعالياتها المتنوعة والتي تدعو إلى التسامح، القادر على كسر الحواجز وإذابة الجليد بين الجنسيات المتعددة من أجل الإسهام بشكل فعال في عمليات التنمية المجتمعية في كافة القطاعات».

طباعة Email