00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الوصل في «الوصل»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقف فريق الوصل الأول لكرة القدم، الملقب بـ«الإمبراطور» و«الفهود»، تحت قبة الوصل، درة معرض «إكسبو 2020 دبي».

وتأتي الزيارة في إطار حرض الوصل على دعم مختلف الأحداث العالمية، التي تقام بضيافة الإمارات، ودبي، وتجسيداً لنهج الوصلاوية في مواصلة تنفيذ الأنشطة ذات البعد المجتمعي الهادف، وعدم حصر أنشطة النادي في الجانب الرياضي فقط. وشملت زيارة الوفد الوصلاوي، الذي ضم 32 شخصاً بين لاعب ومدرب وإداري، زيارة قبة الوصل، والاطلاع على معالمها الباهرة، وكذلك جناحي الإمارات والبرازيل، والتقاط الصور التذكارية في المرافق الثلاثة.

شهادة نجاح

وعبر راشد بالهول رئيس مجلس إدارة نادي الوصل عن بالغ فخره واعتزازه بإقامة معرض «إكسبو 2020 دبي»، بضيافة الإمارات، مشدداً على أن الحدث العالمي الكبير سجل شهادة نجاحه الباهر، منذ يومه الأول، مشيداً بجهود جميع الجهات المعنية في إقامة حدث عالمي شهير يتناسب مع اسم وشهرة الإمارات، لافتاً إلى أن استضافة حدث بحجم معرض «إكسبو» الدولي، يمثل مفخرة وطنية. ونوه بالهول بأن زيارة فريق النادي الأول لكرة القدم إلى معرض «إكسبو 2020 دبي»، تأتي في إطار حرص الوصلاوية جميعاً على الوقوف مع أي نشاط وحدث، يقام بضيافة الإمارات، ودبي، وأن نادي الوصل يولي اهتماماً بالغاً لكل جوانب الحياة وقطاعاتها المتنوعة، ولا يقصر نشاطه على الجانب الرياضي فقط.

قمصان الفهود

ولفت راشد بالهول إلى أن نادي الوصل دائماً ما يسعى إلى أن يكون سباقاً في دعم الأنشطة المختلفة في الإمارات، وفي مقدمتها معرض «إكسبو 2020 دبي»، معيداً إلى الأذهان وضع عبارة «إكسبو 2020 دبي» على قمصان الفهود في موسم 2012-2013، مبدياً سعادته الغامرة بإطلاق تسمية الوصل على درة معرض «إكسبو 2020 دبي»، قبة الوصل، الاسم القديم والأصيل لمدينة دبي، وهو مسمى نادي الوصل نفسه. ومن جانبهم، عبر أعضاء وفد الوصل، عن سعادتهم الغامرة بزيارة معرض «إكسبو 2020 دبي»، وفخرهم بما شاهدوه من روعة في التنظيم والاهتمام المحلي والدولي بالحدث الكبير، مشددين على أن النجاح سيكون حتماً حليف الإمارات ودبي في كل الأحداث العالمية، ومنها الحدث العالمي.

طباعة Email