00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رحلة «إكسبو»: مدن المستقبل

التوسع الحضري.. حلول وابتكارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

إلى أين يتجه العالم في ظل توسع المساحات الحضرية العمرانية وتآكل المسطحات الخضراء في محيط المدن الكبيرة؟ هذه من الملفات التي يعالجها معرض «إكسبو 2020 دبي» على أكثر من صعيد، من الأفكار يبدأ الطريق التي تقود إلى المستقبل، وهذه الأفكار المتخيلة تتجسد أمام زوار «إكسبو 2020 دبي» من خلال تجربة «رحلة مدن المستقبل» التي تستطيع أن تنقلهم إلى مدن جديدة تجسد واقعاً مختلفاً عن ذلك الذي يعيشون فيه، حيث يتجلى الابتكار بصور عدة، لتعكس من خلال محطات عدة، الآلية التي يعتمد عليها المفكرون، والمخترعون والمخططون، بجانب المواد المتطورة والتقنيات الذكية، والبيانات الضخمة، لأجل الوصول إلى هدف واحد وهو جعل الناس أكثر أمناً، وصحة، وسعادة، وإنتاجية.

ترتكز أفكار مدن المستقبل على الدراسات الإحصائية، التي تتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.8 مليارات نسمة بحلول عام 2050، ويُقدّر أن يعيش 6.7 مليارات في مناطق حضرية، أي ما نسبته 70 % منهم. ومن هذا المنطلق تبرز الأجنحة الخمسة التي تضمها التجربة، الآلية التي يمكننا الازدهار بها في وجه التحديات والتغييرات، من المباني التي تضم عناصر طبيعية، إلى المساحات القادرة على التغيّر السريع لتلبية الحاجات المتغيّرة إلى الإسكان أو الأعمال.

بلجيكا الخضراء
تبدأ الرحلة من قوس يحمل في أعلاه المزروعات، وفيه هذا المكان يمكن التعرف على تجربة بلجيكا الخضراء والذكية، وكيفية التنقل الذكي، بجانب الاطلاع على المواد المتجددة التي يمكن الاعتماد عليها لتلبية احتياجاتها من الطاقة، وعلى التقنيات الذكية لتلبية احتياجات مصانعها، ويبحث الجناح أيضاً، بالآلية التي يمكن بها توظيف الذكاء الاصطناعي للمساهمة في معالجة القضايا الملحّة في عصرنا الحالي. كما يستعرض عبر تجسيد هوية بلجيكا وتوجهها، الآلية التي تشق بها الدولة الطريق نحو مستقبلها، بفضل براعتها في مجالات الصناعة، والتقنية، والعلوم. وفي النهاية يمكن للزوار الاستمتاع بمذاق أصابع البطاطس المقلية ذات الشهرة العالمية.

كوريا اللامتناهية
في هذه المحطة هناك فرصة لمشاهدة الحدود اللامتناهية في جمهورية كوريا، حيث يمكن التعرف إلى الجهود التي تبذلها كوريا في قيادة البشرية نحو مستقبل يبدو أكثر إشراقاً، ففي هذه التجربة المميزة يمكن تجربة مشهد نابض بالحياة ويزخر بذات الوقت بالألوان والثقافة والتوجه نحو المستقبل، حيث يمكن أن تكون الاختراعات عالماً مفتوحاً على كل الاحتمالات. ويتجسد بعض ملامحه في هذه المحطة من خلال مشاهدة عجائب التنقل، والاستماع إلى أفضل إبداعات موسيقى البوب الكورية.

ابتكارات سنغافورة
يتيح جناح سنغافورة اكتشاف الابتكار الحضاري، إذ يوفر للزائر الفرصة لتجربة اندماج مذهلة بين الطبيعة والهندسة المعمارية، إلى جانب الاستمتاع بالتعرف على تجربة المساحات الخضراء ثلاثية الأبعاد، واستكشاف ابتكارات سنغافورة الحضرية في بيئة صفرية الطاقة.

طبيعة تونغا
يمثل هذا الجناح دعوة إلى تجربة طبيعية في المحيط وغابات تونغا، ويدعو زواره إلى الانطلاق في رحلة تبتعد عن عالم الواقع وتقوده إلى عالم سحري في التعلم والاكتشاف، واسترجاع خيالات الطفولة من جديد في آخر ممالك المحيط الهادئ، والاستمتاع بلقاءات لا تنسى مع البيئة، إنها رحلة استكشافية للغابة الناطقة، ومن خلالها يمكن التعرف إلى الحيوانات الموجودة في تونغا.

غداء مع الروبوتات
تبدو وجبة الغداء في جناح بيلاروسيا مختلفة للزائر عن كل ما سبق من وجبات، لذلك لا ينبغي تفويت هذه التجربة في الطهي، والتي تستعرض روعة الروبوتات، من خلال عرض أكثر من 30 فكرة في مطبخ سحابي حديث، تديره طلبات.

طباعة Email