00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاق المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال في إكسبو 2020 دبي

انطلقت اليوم في إكسبو 2020 دبي، فعاليات النسخة السادسة من المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال الذي تنظمه غرفة دبي وإكسبو 2020 دبي، تحت شعار "التجارة تقود مستقبل التحولات الاقتصادية".

وتناولت جلسة "تحالفات جديدة" سبل تعزيز التعاون والشركات من أجل نمو الاستثمارات وتنويع الاقتصادات الإفريقية، وتمويل البنية التحتية لزيادة تلك الاستثمارات خلال السنوات المقبلة ، بالاضافة الى تأثيرات جائحة كوفيد -19 وسبل التعافى منها.

شارك في الجلسة كل من تشيليشي مبوندو كابويبوي أمين عام منظمة الكوميسا، وأدماسو تاديسي الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة بنك التجارة والتنمية، ونانجولا نيلولو أوانجا الرئيسة التنفيذية لمجلس تنمية وترويج الاستثمار الناميبي.

وأكدت تشيليشي مبوندو كابويبوي أن هناك المزيد من الفرص القائمة من خلال السوق الإفريقية الموحدة التي تم إطلاقها أخيراً، من أجل زيادة تدفق الاستثمارات على الرغم من عرقلة جائحة "كوفيد 19" سلاسل الإمداد، مشيرة إلى أن التوجه نحو زيادة الإنتاج فى التعدين والزراعة والاستثمارات مع القارة الإفريقية هو الحل للمرحلة المقبلة، مع مراعاة تطبيق كافة الحلول التكنولوجية التى تضمن تدفق رؤوس الأموال وزيادة الموثوقية فى الاقتصادات الإفريقية.

وأضافت أن هناك آليات واضحة لتوجية المستثمرين نحو القطاعات الواعدة للاستثمار مثل الغرف التجارية وغرها مشيرة إلى تواصلهم مع البنك الدولي من أجل المضي قدماً في بناء شراكات وتحالفات لتقديم التمويل الضروري للبنية التحتية وضخ الاستثمارات في الشركات المتوسطة والصغيرة.

من جانبها، أكدت نانجولا نيلولو أوانجا أن جائحة كوفيد -19 تسببت فى صعوبات لجذب الاستثمارات الأجنبية، وعرقلة خطط إعادة هيكلية الاقتصاد التي بدأت فى عام 2019، مشيرة إلى أن الجائحة فرضت ضرورة التوجة لقطاعات أخرى غير المواد الخام، حيث حددت ناميبيا 97 نشاطاً اقتصادياً جديداً وعلى راسها الأنشطة المتعلقة بالاستدامة والنقل على تنمية الطرق والمطارات لأنها دولة ساحلية، ومهتمة بمد جسور التعاون والتجارة مع الدول الأخرى.

بدوره أوضح أدماسو تاديسي الرئيس التنفيذي ومدير عام مجموعة بنك التجارة والتمنية لشرق وجنوب إفريقيا، أن الجائحة عرقلت جهود تمويل المستثمرين، ما أثر في العديد من القطاعات وتسبب فى تهاوي الأسعار، ولا تزال مشكلات التمويل قائمة للعديد من المشروعات الكبرى الجارية، ولكن بعد الدعم الكبير من مختلف الأطراف الدولية، استقرت الأسعار نسبياً خلال الآونة الأخيرة على الرغم من التضخم.

ويضم المنتدى كوكبة من كبار المسؤولين الحكوميين وقادة عالم المال والأعمال، وسيبحث المنتدى عن كثب كيفية تعامل إفريقيا مع التحديات الراهنة، ولا سيما التحديات التى أعقبت تفشى "كوفيد -19"، ويستكشف دور الابتكار والتعاون والتجارة في توفير الحلول التى تسهم فى تعزيز التعافي وفرص النمو الاقتصادي واستدامته.

 

طباعة Email