00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«صانع المطر».. هولندا توحد عناصر الحياة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

على مدى قرون عدة شكلت عناصر الحياة «المياه والطاقة والغذاء»، الأساس الذي بنيت عليه هولندا مستهدفاتها التنموية، ومن أجل مستقبل أكثر استدامة يأتي الجناح الخاص بها في «إكسبو2020 دبي» لتشارك من خلاله العالم خبرتها في هذا الشأن ويعكس سعيها لتعزيز فعالية العمل الدولي الجماعي، حيث تم تصميم الجناح كبيئة حيوية تتكون من نظام مناخي دائري يجمع بين الحلول المبتكرة التي تهتم بتوحيد المياه والطاقة والغذاء، فيما يتسنى للزوار مشاهدة كيفية زرع المحاصيل الغذائية وتجميع المياه وتوليد الكهرباء من خلال مزج عدة ابتكارات فريدة.

دش المطر

ويوفر الجناح تجربة مثيرة لزواره للتعريف بجهودها فيما يخص «الاستدامة وإعادة التدوير» وخبرتها في جمع المياه والطاقة والغذاء في «وحدة واحدة»، من خلال استعراض «قصة البيئة الحيوية» التي تبدأ بالماء، عبر (دش المطر.. الشمس الجليدية«الذي يعمل بالطاقة الشمسية، وهو ابتكار هولندي يتيح جمع مئات اللترات من المياه في الجناح كل يوم، حيث تعمل الخلايا الشمسية في كوات المناور بالجناح سوياً مع ألواح السقف الشمسية العادية، بهدف تزويد»دش المطر«بالكهرباء، فيما في الوقت نفسه تسمح كوات المناور هذه لضوء الشمس.

وداخل الجناح الذي فاز بجائزة «مشروع البناء المستدام» سيجد الزائر محوره المركزي، وهو مخروط أخضر عملاق مغطى بالنباتات الصالحة للأكل ويجري ريه بالمياه المحصودة، وفي الداخل يحظى مخروط الطعام هذا، بالظروف المثالية لزراعة فطر المحار، وهي البرودة والظلام والرطوبة، فيما يعمل تصميمه على الحفاظ على برودة الجناح، بينما يوفر الهواء الرطب الغني بثاني اكسيد الكربون مناخاً مثالياً لزراعة النباتات الصالحة للأكل على السطح الخارجي للمخروط.

تدوير وتحلل

ومن أجل تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بالجناح بقدر الإمكان، فإن العديد من المواد المستخدمة قابلة لإعادة الاستخدام والتدوير والتحلل البيولوجي، يشمل ذلك مواد البناء حيث تم استئجارركائز الألواح والأنابيب الفولاذية إذ يجري إعادتها بعد انتهاء معرض إكسبو، فيما يعد ذلك نهجاً فريداً، يؤكد إعادة تدوير مواد البناء، أما الستائر في قاعة الأعمال والمظلة التي تغطي الواجهة، فقد صممت من أول أنسجة صناعية من اللدائن القابلة للتحلل البيولوجي، وبالإضافة إلى كونها مستدامة تحمي هذه الأنسجة الإشعاع الضار الناتج عن الشمس.

طباعة Email