00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انبهار إعلامي بالتنظيم الدقيق والرائع للمعرض

إكسبو دبي.. يعيد معنى الحياة والإبداع للعالم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

جاء انطلاق «إكسبو 2020 دبي» كحدث عالمي يجمع دول العالم بين جنباته، ليصبح محل اهتمام الإعلام العالمي الذي يتابع تفاصيله وتأثيراته على كل الجوانب، فهو حدث عالمي كبير يجمع أكثر من 190 دولة للمشاركة في صنع عالم جديد من خلال المشاركات المبتكرة حول موضوعات الاستدامة والتنقل والفرص.

وحمل شعار إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» رسالة إلى جميع الثقافات والشعوب للتواصل والتكاتف لتحقيق إنجازات ملهمة لغدٍ أكثر إشراقاً. وقد أجمع الإعلاميون الذين يزورون دبي لتغطية هذه الحدث على أهمية هذه التظاهرة العالمية في ظل الأوضاع التي يعيشها العالم جراء «كوفيد 19»، والتي تتطلب مزيداً من التعاون والتكاتف بين الدول والشعوب وتفعيل التواصل الإيجابي والمباشر بين الحكومات والشركات والأفراد.

ويعمل فريق ضخم من الإعلاميين والمراسلين لنقل نبض المكان إلى بلدانهم، خصوصاً أن معظم دول العالم تشارك فيه، فيما لم تمنع الصبغة المهنية في أداء هؤلاء، أن يقدموا انطباعاتهم وآرائهم عن الحدث بعيون مختلفة تحمل في طياتها علامات الإعجاب والتقدير مما يشاهدونه ويلاحظونه، والذي بالتأكيد سيظل بذاكرتهم المهنية والإنسانية لفترات طويلة مقبلة. سيكون للإعلام دور أساسي في إيصال رسالة إكسبو والتعريف به. بعد أن عملت الدولة على تسخير أحدث التقنيات والخبرات في القطاع الإعلامي لتسهيل مهمة الإعلام الذي يصل دبي بالعالم، ويساعد على دعوته للعمل معاً لرسم خارطة طريق لما هو قادم.

تنظيم رائع
ويقول الإعلامي الإيطالي أندريا إيزبيو إنه ممتن جداً لتنظيم هذا الحدث العالمي بهذه الدقة، خصوصاً أنه يحمل كثيراً من التفاصيل التي لا تنتهي، وأن مثل هذه المعارض تكون صعبة جداً في تنظيمها لإطلاقها بهذا الشكل الرائع، خصوصاً أن ذلك مهم جداً لإظهار الحدث بالشكل اللائق طوال 6 شهور مقبلة.

وعبّر عن سعادته الشديدة لقدومه من إيطاليا وتواجده هنا لتغطية الفعاليات كونها ستظل تجربة مثيرة تستحق الاعتزاز بها لسنوات طويلة مقبلة، داعياً الجميع للحضور إلى إكسبو دبي والتعرف على فعالياته الكثيرة والمثيرة في الوقت ذاته.

وتبين فرح بشير صحافية لبنانية أن إكسبو حدث عالمي بمعنى الكلمة لما سيقدمه من أفكار جديدة من شأنها تعزيز التقدم واستشراف آفاق التنمية المستقبلية في جميع المجالات، ولذلك فإن دول العالم المشاركة في أجنحتها تعمل حثيثاً على عرض أفضل وأحدث ما لديها، وهو ما يعتبر فرصة لتلاقي الأفكار وتجاذبها لنهضة البشرية.

وأكدت أنها تعمل لدى شركة إيطالية تعمل على توثيق تفاصيل الحدث لمتابعة تطوراته يوماً بعد يوم، وهو ما يعتبر فرصة عظيمة لسرد ذلك مستقبلاً للتعرف على أبرز ما سيقدمه لخدمة البشرية كما فعلت الدورات السابقة ونتذكرها حتى الآن، مثنية في الوقت ذاته على التنظيم الناجح والدقيق لفعالياته التي تحمل كل يوم تفاصيل جديدة ومبهرة.

إعلام أفريقي
وقال أياندا نياثي، الصحافي الجنوب أفريقي، الذي يقوم بتغطية فعاليات «إكسبو2020 دبي» لشركة الإنتاج التلفزيوني «نيوزروم أفريكا»، إنه ممتن للجنة المنظمة على التسهيلات الكبيرة التي تقدمها لمختلف وسائل الإعلام، ومثمناً التعاون الذي وجده من قبل المشرفين على المركز الإعلامي وبحسن الضيافة وتوفير كل الإمكانات والظروف المريحة للعمل.

وأشاد أياندا بسهولة الوصول إلى موقع المعرض سواء عن طريق سيارات التاكسي أم بالمترو، حيث يقيم منذ أن وصل إلى دبي بأحد الفنادق القريبة من خط المترو، موضحاً أن «نيوزروم» تقوم بتغطية «إكسبو 2020 دبي» لقنوات تلفزيونية عدة في جنوب أفريقيا وموزمبيق وبعض الدول الأفريقية الأخرى، وبفضل ما وجده من تسهيلات استطاع إنجاز عمله في ظروف طيبة للغاية، واستطاع التقاط صور جميلة وسط هذه التصاميم الرائعة ما يعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها دبي لإقامة هذا الحدث الاستثنائي. وأضاف «التصاميم الرائعة تعكس صورة دبي المبهرة».

وقال الصحافي الأوغندي، سامسون كازومبا الذي يعمل لفائدة قناة «آن بي آس» إنه جاء لينقل للشعب الأوغندي أجمل ما تقدمه دبي خلال هذه الفترة للعالم، وانطباعات الزوار عن بلاده، مشيراً إلى أنه بفضل جهود التنظيم الكبيرة استطاع أن يلتقط العديد من الصور الجميلة لمشاهدي القناة.

حفاوة الضيافة
وتوجه الصحافي الأوغندي بالشكر لدبي على حفاوة الضيافة والخدمات الراقية التي توفرها اللجنة المنظمة للصحافيين ومختلف وسائل الإعلام للقيام بعملهم في أفضل الظروف، وقال: غمرتنا دبي بكرم الضيافة، ونتمنى أن نرد لكم الجميل عندما تقومون بزيارتنا في يوم ما، نحن نستمتع بعملنا هنا لأننا وجدنا أجواء مريحة وتنظيماً رائعاً والخدمات ممتازة.

من جهته، صرح المصور التلفزيوني الجنوب أفريقي، ثابو موكونيا أنه سعيد بلقاء العالم في مكان واحد والتقاط صور مختلطة من الثقافات المختلفة، مثنياً على الأمور التنظيمية على كل المستويات وخصوصاً في المركز الإعلامي، وقال: «الجميع يرحب بنا هنا كل ما تريده تجده في المركز الإعلامي، وكل المعلومات متوفرة».

سقف واحد
وأشارت الصحافية الفرنسية إيزابيل مورو المتخصصة في شؤون البيئة والتنمية المستدامة أن حضورها الحدث العالمي الكبير إكسبو 2020 دبي يعد إنجازاً كبيراً، حيث إنها تزور دبي للمرة الأولى، وقد أبهرت بالتنظيم الجيد للحدث من كل الجوانب وقدرة الإمارات على جمع العالم تحت سقف واحد في بيئة صحية آمنة لبحث حلول عملية لأزمات المياه والمناخ وتحويل الفرص إلى تحديات ونحاجها في خلق شراكة عالمية قادرة على صنع مستقبل أفضل.

وقالت إنها زارت عدداً من الأجنحة بينها الجناح الفرنسي، ولاحظت وجود تناغم بين أهداف المعرض وبرامجه وأجنحته التي تستدعي الماضي وتنظر إلى المستقبل، وأضافت إنها استغلت فرصة اليوم الوطني الفرنسي لإجراء لقاءات مع مسؤولين، مشيرة إلى أن زيارتها لدبي كانت مثمرة في جميع النواحي.

طباعة Email