00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جناح الجزائر تحفة معمارية تسرد الماضي والمستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما تزور الجناح الجزائري في «إكسبو 2020 دبي» كأنّك تعود إلى زمن جميل، فهذا الجناح المصمم على طراز حي القصبة العتيق بالجزائر العاصمة، بمثابة بوابة للثقافة والتاريخ والتنمية في الجزائر.‏ هو شاهد على كل حكايات التاريخ ومحافظ على تراث الجزائر وخصوصيته، فالقصبة الحي الذي عايش العثمانيين وهزم الفرنسيين، ها هو اليوم من خلال معرض إكسبو يتحدّث عن تاريخ ساكنيه يعرّج على نقاط أهمها الحياة المدنية بها، الفيزيونوميا القديمة للطرقات والساحات، المحلات والأسواق، فالقصبة التي ألهمت الكاتب الجزائري الراحل «محمد ديب» في ‏رواياته الشهيرة، «دار سيبطار» وألهمت أكثر من فنان ومبدع، منهم من كتب عن تاريخها، ومنهم من أعاد تصويربناياتها مثل محمد رسام تبقى قلعة مليئة بالأسرار التاريخيّة الجميلة والصور الفنيّة القديمة .

بوابة للمستقبل

أي زائر سيدخل من الباب الخارجي عبر رواق صغير يحيط به سقفٌ على شكل قوس إلى فناء واسع يسمى «وسط الدار»، الذي تضيف عليه أشعة الشمس المنسدلة بدفء رونقاً جميلاً ورغبة كبيرة في التجوال. ففي مدخل الجناح تجد عمق التاريخ الإنساني وزخم ثقافي مبثوث في رحم الجزائر. وعليه فإن، بنية الجناح وسرده السينوغرافي يشكل «بوابة إلى المستقبل»، إذ ينطلق من عرض لتراث البلاد وثقافتها وتقاليدها وطبيعتها ليبرز بعدها تطلعاتها وابتكاراتها وموقعها على الساحة الدولية ودورها الرائد في أفريقيا.

وتعتبر مشاركة الجزائر في هذه التظاهرة، الأهم في تاريخ مشاركاتها في مثل هذه المعارض العالمية، حيث تشارك لأول مرة بجناح يتواجد ببناية مستقلة بالكامل. وقد حرصت على تقدم صورة متكاملة لتراث الدولة وواقعها وإنجازاتها.

حضور قوي

ويؤكد سفير الجزائر بالدولة عبد الكريم طواهرية في تصريح خص به «البيان» الحضور القوي للجزائر في اكسبو من خلال ضخامة المبنى والمواضيع التي يتناولها الجناح بدءاً من نبذة تاريخية عن سكان الجزائر والخطوات التي قطعتها البلاد في مجال التقنيات الجديدة إضافة الى عرض مسار الطريق العابر للصحراء والمدينة الجديدة الذكية في بوقزول المزمع إنشاؤها في 2030، وقال أن الجانب الاقتصادي سيكون حاضراً انطلاق الدورة الأولى لمجلس الأعمال الجزائري الإماراتي في 25 الجاري، فيما حدد 14 نوفمبر المقبل يوماً وطنياً وسيكون تحت إشراف رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمان.

طباعة Email