00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حجر من القمر يضيء درب الزوار

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توفر منطقة التنقل في «إكسبو 2020 دبي» تجربة فريدة ومتميزة للعديد من الدول التي تمتلك أجنحة لها في المعرض ولديها إنجازات نوعية مهمة في قطاع الفضاء، لتعرضها لزائري أجنحتها خلال فترة هذا الحدث العالمي الضخم، ومن بينها دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وإيطاليا، والمملكة المتحدة، والصين، وفرنسا ولوكسمبورغ.

«مسبار الأمل»

وسيكون المعرض منصة بارزة لاستعراض إنجازات قطاع الفضاء الإماراتي أمام الزوار والمتخصصين، الذي حقق قفزات نوعية عالمية خلال السنوات الماضية، حيث سيخصص جناح «التنقل»، قسماً متكاملاً لتعريف العالم بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ونجاح مهمة «مسبار الأمل»، ووصوله لمداره حول الكوكب الأحمر، بالإضافة إلى مهمة الإمارات لاستكشاف القمر، الذي يجري التجهيز لإطلاقها نهاية 2022، وغيرها من الإنجازات العديدة الأخرى.

تقنيات فضائية

ويستعرض جناح المملكة المتحدة في «إكسبو 2020 دبي»، الابتكارات البريطانية في مجال الفضاء، من بينها تكوين رسائل إلى الفضاء ودمجها ضمن قصيدة شعرية باستخدام الذكاء الاصطناعي، فيما سيقدم جناح الصين أحدث ما توصلت إليها التقنيات الصينية في علوم الفلك، بالإضافة إلى تلسكوب راديوي ونظام الملاحة «بيدو» لأنظمة الأقمار الصناعية. كما ستُعرف وكالة الدراسات الفضائية في فرنسا زوار الجناح الفرنسي بأحدث التقنيات الفضائية، وستعرض الخبرات والمعارف التي تتمتع بها الدولة في مجال استكشاف الفضاء وغيرها.

وسيستعرض جناح لوكسمبورغ الطموحات والخطط لعالم السفر في الفضاء والتـعدين في الكواكب الأخرى. أما جناح الولايات المتحدة الأمريكية، فيحمل شعار «ما الذي يحركك»، وسيقدم لمحة عن كوكب المريخ، كما سيتعاون مع معهد باز ألدرين لاستشراف آفاق سبر أغوار الفضاء، فضلاً عن ذلك فإن الجناح سيستعرض العديد من المقتنيات الفضائية التاريخية، أبرزها مجسم يشكل نسخة طبق الأصل من صاروخ «سبيس إكس فالكون 9»، حيث يبلغ ارتفاع الصاروخ 14 طابقاً، وهو أول صاروخ مداري من الدرجة الأولى قادر على إعادة الطيران، كما أنه الصاروخ الأكثر تحليقاً في الولايات المتحدة، حيث يتفوق على الصواريخ القابلة للاستهلاك التي تم إطلاقها منذ عقود.

لعبة الشطرنج

ويخطط الجناح الأمريكي كذلك لعرض قطعة حجرية من القمر يبلغ عمرها 3.8 مليارات عام، أحضرتها رحلة المركبة القمرية أبولو 17 عام 1972، فيما تعد هذه القطعة واحدة من 11 عينة فقط في العالم، كما تعد أيضاً أقدم بـ 99% من الصخور الموجودة على الأرض، ونقل رواد الفضاء 382 كيلوغراماً من هذه الصخور إلى الأرض خلال 6 مهمات أمريكية.

ويعرض الجناح الروسي نسخة طبق الأصل من أول قمر صناعي أطلقه الاتحاد السوفييتي سابقاً، وهو «سبوتنيك»، بالإضافة إلى ذلك سيتم عرض لعبة الشطرنج التي تم حملها إلى الفضاء على متن مركبتي «سيوز 3» و«سيوز 4» الروسيتين في عامي 1968 و1969، من قبل رواد الفضاء الروس خلال بعثاتهم المختلفة في الفضاء، فيما من المقرر أن يعرض الجناح الإيطالي ذراعاً آلية سيتم استخدامها قريباً لأخذ عينات من تربة المريخ.

ويأتي عرض هذه المقتيات المهمة لعشاق وهواة الفضاء، استمراراً لمثيلاتها التي تم عرضها في معارض سابقة، مثل مـــعرض إكسبو في باريس عــام 1900 الذي عرض تليسكوب عملاقاً، فيما شاهد زوار إكسبو أوساكا باليابان عام 1970 صخرة من القمر، وقدم إكسبو فانكوفر 1986 لزواره كبسولة المركبة الفضائية السوفييتية سويوز.

طباعة Email