00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

عقيل.. «تبريد» على أعصاب الزوار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتعدد الزوايا والصور التي يبرع أبناء الإمارات في تقديمها خلال عملهم، سواء الرسمي أو التطوعي في معرض إكسبو 2020 دبي، ومنهم الشاب عقيل أحمد المازمي، صاحب الـ 25 ربيعاً، المهندس الميكانيكي، والذي لخص فكرة وفلسفة عمله في ما اسماه هو، بـ «التبريد» على أعصاب زوار الحدث العالمي الكبير.

ويوضح المازمي: «أعمل في معرض إكسبو 2020 دبي، من خلال شركة خاصة، وأنا سعيد جداً في عملي بصورة عامة، ولكن لي فلسفة خاصة في إدارة العمل المكلف به، وهي أن «أبرد» على أعصاب زوار المعرض قدر المستطاع، وبكل السبل الإيجابية، من خلال الابتسام بوجوه الزوار أولاً، ومن ثم تقديم الخدمة المطلوبة بكل رحابة صدر، رغم طول ساعات العمل». ويضيف المازمي: ما أعنيه بـ «التبريد» على زوار إكسبو 2020 دبي، هو أنني أبادر إلى استقبال الزوار بابتسامة، حتى لو أن الزائر لا يبتسم، أو أنه «متضايق» لأي سبب كان، لأن دوري هو توفير أفضل ما يريد، بقدر تعلق الأمر بطبيعة عملي.

تجربة ممتعة

ويصف المازمي تجربته في العمل بإكسبو 2020 دبي، بالممتعة جداً، منوهاً بأنه تعلم الكثير من الدروس، واكتسب العديد من الخبرات، كاشفاً النقاب عن أنه يهوى كثيراً العمل التطوعي، وسبق له العمل في هذا المجال الإنساني لأكثر من 5 سنوات، وفي أنشطة وفعاليات متنوعة في الإمارات.

10 زملاء

وشدد عقيل المازمي على أنه حتى مع وجود بعض الضغوط في العمل، في حدث عالمي كبير بحجم إكسبو، إلا أنه يستشعر قيمة أن يكون مسؤولاً عن إدارة فريق يضم أكثر من 10 زملاء له، مشيراً إلى أنه رغم التعب والضغوط، إلا أنه يشعر بالمتعة من عمله في «إكسبو 2020 دبي».

طباعة Email