00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

زينب الهاشمي تربط الإنسان بالكون من خلال «تكوين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وراء عملها «تكوين»، هناك رؤية عميقة ورسائل متنوعة أرادت الفنانة الإماراتية زينب الهاشمي إيصالها لزوار «إكسبو 2020 دبي»، باعتبار أن العمل الفني يستكشف الحركة في الكون. عن هذا قالت: إن تكليفي بإنجاز عمل يعرض في منطقة الاستدامة في «إكسبو» هو لحظة اعتزاز وفخر. وأوضحت في حديثها لـ «البيان»: إن «تكوين» عبارة عن مجسم تركيبي، مؤلف من جسمين كرويين مصنوعين من خامتين، الأولى «ستيل» والثانية عبارة عن حديد يعلوه الصدأ.

وأضافت الهاشمي: كان لدي مساهمات من قبل، إذ كلفت بإنجاز عمل عرض في جناح الإمارات في «إكسبو ميلانو» وتم اختياري في «إكسبو 2020 دبي» مع مجموعة أخرى من الفنانين، لإنجاز أعمال تعرض في منطقة الاستدامة. وأردفت: الفكرة الأساسية أن تكون هذه الأعمال معبرة عن صورتنا كبشر، وكيف نقدر أن نعيش في بيئتنا، وكيف ستكون حياة الأجيال القادمة.

وأضافت الهاشمي: هذان المجسمان يشكلان فكرة التضاد بالنسبة لبعضهما البعض، فلا يوجد حياة جديدة من غير تضاد، وأقصد بأحد المجسمين الكرويين الإنسان، والثاني البيئة، بدون تحديد لأي منهما.

وذكرت الهاشمي أن حجم المجسم يبلغ 3.50 م × 1.50 م وهو يتحرك حركة دائرية، ولكن حركته بطيئة جداً تتطلب ما بين 6 إلى 8 ساعات. وبينت أن هذا الدوران جزء من الفكرة، لأن التغيير البطيء يذكر بحركة الكرة الأرضية، فالمجسمان الكرويان الموجودان في العمل يظهران هذا الشيء الذي يبدأ من الإنسان الذي قد يربط نفسه بالعمل، لغاية حركة المجرة خارج الأرض.

وذكرت: أنا أُعتبر فنانة من الجيل الثالث من الفنانين الإماراتيين، وأميل باتجاهاتي للفن التركيبي والمجسمات، كما أميل إلى الخامات والأفكار المستوحاة من الأعمال التي ما تزال قيد الإنشاء منذ دراستي في جامعة زايد ما بين 2006 و2009.

طباعة Email