00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جناح الرؤية.. محمد بن راشد بين ماض وحاضر شكلا المستقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجلى عبقرية التنظيم في إكسبو 2020 دبي، في استلهام جناح من كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. "قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً"، تحت عنوان "الرؤية"، لتعريف الزوار إلى ملامح مهمة في مسيرة سموه وجوانب من رؤيته وشخصيته، عبر مجموعة من المعروضات التي تأخذ الزائر في رحلة بين الماضي والحاضر وبينهما تتجسّد رؤية سموه المتميزة للمستقبل.

تبدأ الرحلة، بعبور باب يشبه باب منزل الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، طيب الله ثراه، جد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، في الشندغة، يواكب الزوار من خلاله بدايات الاكتشاف والتعلم لدى سموه، ويتعرفوا إلى نشأته المبكرة.

تتحول جدران الجناح إلى صفحات مصورة توثق التحديات التي واجهت سموه في الصحراء عندما كان طفلاً، ثم ينتقل الزوار إلى ردهة تعيد تصور غرفة الطفولة الخاصة بسموه، حيث تشكلت الأحلام والرؤى.

الجناح في تصميمه يستلهم شغف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالطبيعة والبيئة الصحراوية المليئة بالتحديات، ويراعي إبراز ملامح البيئة الطبيعية في الإمارات من كثبان رملية وأمواج الخليج العربي المطلة عليه.

يعود الجناح ليكمل الصورة للزائر عما كانت عليه الحياة في دبي، عبر الغوص بحثاً عن "اللؤلؤ"، أحد أهم مفردات الحياة البحرية القديمة على طول ساحل الخليج العربي، مقدماً صورة للظروف التي دفعت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى السعي لضمان التنوع الاقتصادي لبلاده ومجتمعه، وتحقيق مستقبل أفضل للجميع يؤثر إيجاباً في حياتهم.

ولأنه فارس العرب، لم يغفل الجناح في قاعته الثانية فروسية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وارتباطه بالخيل الذي وثقه سموه في شعره، وتجلى في اهتمامه بهذه الرياضة النبيلة عبر أحداثها العالمية التي تستضيفها دانة الدنيا، فتستقبلك عند دخولها منحوتة ضخمة من الرخام الرمادي ترتفع عن الأرض 5.5 أمتار وتزن 52 طنًا تصور عنق ورأس حصان السباق الأكثر شهرة "دبي ميلينيوم"، لتكون خلفية ترسم عليها الأضواء والألوان لوحة تجسد الحركة نحو الفوز وخط النهاية.

الجناح سبر للفكر المستنير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والذي بنى إحدى أكثر حواضر الدنيا ديناميكية ونجاحًا، حيث تتبوأ دبي الغافية على ساحل الخليج العربي، مكانة متميزة بين مدن العالم، تمكنت عبرها من جمع العالم بعد المرور بأحد أصعب التحديات التي واجهتها البشرية، لتحقق إنجازاً يليق بها، باجتماع 192 دولة في إكسبو 2020 دبي، لأول مرة في تاريخ الحدث العالمي الذي ينظم منذ نحو 170 عاماً.

 

طباعة Email