00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

عماد حفيظ.. حفيد هنيبعل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعدّ تونس من ضمن الدول الأكثر حضوراً في المعارض العالمية، حيث سجلت حضورها منذ النسخة الأولى في معرض إكسبو لندن في 1851، وتحرص في كل مرة على استعراض تاريخها الحافل بالحضارات من قرطاج البونية إلى قرطاج الرومانية وغيرها، وتراثها الثقافي المتنوع، ومنتوجاتها الفلاحية العديدة، والترويج لنفسها كونها وجهة سياحية مميزة، واقتصادية مليئة بالفرص الاستثمارية.

عماد حفيّظ أحد المشرفين على الجناح، وأحد شباب تونس، أحفاد القائد القرطاجني «هنيبعل» قاهر الرومان، يستعرض إمكانات بلاده الزاخرة بالفرص، ويساعد الزوار على اكتشاف حضارتها عبر فيديو ثلاثي الأبعاد بمحتوى تكنولوجي تفاعلي.

وقال حفيّظ: تونس تمتلك تاريخاً طويلاً بالمشاركة في المعارض العالمية، حيث وُجدت في النسخة الأولى، التي أقيمت في لندن 1851، وكنا حاضرين في كل الدورات السابقة، ونحن سعداء بالمشاركة هذه المرة في دبي.

وهنأ حفيظ دبي بالنجاح الباهر، الذي تسجله النسخة الحالية، من حيث الإقبال الجماهيري الواسع من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح: اختارت تونس شعار «شباب ملهم.. مستقبل واعد» لإبراز قيم الخلق، والابتكار، والإبداع لدى الشباب التونسي المنفتح على العالم، فضلاً عن أنه تم اختيار منطقة الفرص مكاناً للجناح، للتأكيد على أن تونس وجهة واعدة بالفرص، مشيراً إلى أن سيتم على مدار 6 أشهر إقامة أنشطة متنوعة، وتنظيم أيام تجارية للترويج لزيت الزيتون، الذي تشتهر به تونس، وأيام اقتصادية تونسية- إماراتية، وفعاليات للمؤسسات الناشئة، كما سيتم الاحتفاء باليوم الوطني في 4 يناير.

وختم قائلاً: الجناح يمتد على مساحة 436 متراً مربعاً في الطابق الأرضي، و400 في الطابق العلوي، لكن المحتوى ثري ومتنوع، ويبرز التراث التونسي الممتد في عمق التاريخ.

طباعة Email