00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سنغافورة تأمل بعالم أفضل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب لاري نج، المفوض العام لجناح سنغافورة في إكسبو 2020 دبي عن أمله في أن تدعم مشاركة في سنغافورة في الحدث العالمي سبل تبادل الأفكار والتعاون مع الشركاء حول العالم، لبناء مدن مستقبلية توازن بين احتياجات الناس وبيئاتهم.

وقال لـ «البيان»: بالاعتماد على الحلول الحضرية الذكية المقدمة في جناح سنغافورة، نأمل أن نفتح أذهان الزوار على فكرة أنه من الممكن بناء مدينة مكتفية ذاتياً ومستدامة ومرنة وصالحة للعيش في أي مكان في العالم.

اعتبر المفوض العام للجناح السنغافوري أن هناك رسائل رئيسة تستهدف بلاده عرضها في الحدث أبرزها أن جناح سنغافورة تجسيد لكيفية استمرار الأمة في تجاوز حدودها المادية، لتشكيل نفسها في مدينة المستقبل التي تتميز بالمرونة والاستدامة والعيش. كما يحتفي الجناح بروح الإبداع في سنغافورة من خلال عرض حلولنا الحضرية المبتكرة.

والتصميم والقدرات التي أثرت بشكل إيجابي على الحياة، وأخيراً كشريك للعالم، يعمل الجناح كمنصة لتبادل المعرفة والتعاون للتغلب على التحديات الحضرية العالمية معاً لتشكيل مدن المستقبل. وواصل نج: «تؤكد مشاركتنا في إكسبو 2020 دبي، على مدى متانة علاقاتنا الثنائية والوثيقة مع دولة الإمارات، مما يسمح لنا بتعزيز التواصل والتعاون بين البلدين». وحول المزج في الجناح بين الطبيعة الخضراء والحلول الرقمية والفن كوحدة كاملة، أوضح:

جناح سنغافورة يبين الإمكانيات المتاحة لنا لدمج الطبيعة والهندسة المعمارية والتكنولوجيا من خلال استراتيجيات التصميم المختلفة والعناصر الرقمية، وتحت شعار «الطبيعة - الرعاية - المستقبل»، سيتم إنشاء المشهد الحضري الاستوائي في سنغافورة بكمية هائلة من المساحات الخضراء، لقد عملنا مع كل من شركة WOHA للهندسة المعمارية ومقرها سنغافورة، ومصمم المناظر الطبيعية «Salad Dressing» لتكوين هذه المساحة الخضراء التي تعكس رؤيتنا بأن نكون مدينة في الطبيعة، كجزء من خطة سنغافورة الخضراء 2030، ونعرض عدداً هائلاً من النباتات التي يمكن رؤيتها على الفور عند الدخول للجناح.

بيئة وفن

وحول معروضات النباتات قال المفوض العام للجناح السنغافوري: «يسعدنا أن نقدم أحد أكثر الأجنحة خضرة في المعرض، هناك أكثر من 170 نوعاً من النباتات، بما في ذلك تلك التي تنتمي إلى بيئات فريدة ومتنوعة من التراث الطبيعي لسنغافورة، وتشمل الأنواع الموجودة في الغابات الاستوائية المطيرة وتيارات غابات المياه العذبة ونبتات «المنجروف» التي تعتبر مركزية في البيئة الطبيعية لسنغافورة، ومن جهة أخرى ينمو في البلاد «الياسمين البري»، وهو نبات طبي موطنه سنغافورة كجزء من أصناف الحدائق الصالحة الخضراء العمودية.

بالإضافة إلى زهرة سنغافورة الوطنية المهجنة المسماة «الأوركيد فاندا ميس جيواكيم»، وعمل مجلس المتنزهات الوطنية على رعاية أزهار مثل «ليا روبرا» وغيرها.

ويمكن للزوار الاطلاع على تجربة مجموعة مورقة من الأشجار الاستوائية والشجيرات الخضراء وبساتين الفاكهة النابضة بالحياة والنباتات ذات القيمة الإثنية النباتية، المغطاة بحديقة معلقة ومثبتة بثلاثة مخاريط معيارية كبيرة مغطاة بالخضرة ذات الهندسة العمودية.

ولتحقيق المناظر الطبيعية الخصبة متعددة الطبقات في جناح سنغافورة، تم شراء العديد من النباتات من مشاتل دبي للنمو المسبق منذ عام 2019، وإجمالاً تم زرع أكثر من 150 شجرة ونخلة في الموقع. كما قدم مجلس المتنزهات الوطنية مجموعة مختارة من النباتات الأصلية في سنغافورة لتعزيز ثراء وتنوع المساحات الخضراء في جناح سنغافورة».

أما عن الأعمال الفنية في الجناح فقال: سيلهم الجناح الزوار لتقدير فوائد وإمكانيات دمج الطبيعة في بيئاتنا الحضرية من خلال الفن، وأود أن أسلط الضوء على عملين فنيين بارزين في الجناح: «سوف يجذب انتباه الزوار عند دخول الجناح منحوتة تدعى«رينفورست كون»، وهي عبارة عن منحوتة حركية لبذور «Salad Dressing»، إنه مستوحى من حركة الغزل التي تشبه الهليكوبتر للبذور المجنحة للأشجار من عائلة Dipterocarp الشهيرة في جنوب شرق آسيا».

دبي المستقبل

ووصف نج دبي بأنها مدينة متعددة الجنسية وموجهة نحو المستقبل، قائلاً: «تعد دبي مكاناً مثالياً للقاء العقول والأفكار من جميع أنحاء العالم بغرض أجراء المناقشات وعرض الحلول التي ستجعل عالمنا مكاناً أفضل للعيش في المستقبل، لذلك كان من المناسب اختيار دبي لاستضافة معرض إكسبو العالمي».

طباعة Email