00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو» فرصة اسكتلندا لاستعادة صيتها التجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل اسكتلندا مسيرة مواجهة التحديات طويلة الأمد في ظل الوضع الجديد، وتعمل غرفة التجارة الاسكتلندية على إعادة إحياء الاتصالات الحيوية بين شركات البلاد وبقية العالم.

وقد أكدت الدكتورة ليز كاميرون رئيسة غرفة التجارة الاسكتلندية، بحسب مقال نشره موقع «هيرالد سكوتلاند»، أنه ليس هناك أفضل من «إكسبو 2020 دبي» لإعادة تذكير العالم بصيت اسكتلندا في مجال الأعمال والتجارة. وستكون شبكة غرفة التجارة الاسكتلندية على رأس وفد في نوفمبر المقبل مع خطط مهمات تمتد إلى عام 2022، وتؤمن المنصة لاستعراض المهارات والخبرات على امتداد عدد من القطاعات على الساحة العالمية.

وتشير كاميرون إلى أهمية استفادة الشركات الاسكتلندية بالكامل من الفرصة لإعادة التواصل مع العالم، في أحضان «إكسبو 2020 دبي» الذي يستضيف أكثر من 190 دولة، والمتوقع أن يستقبل 25 مليون زائراً، وتلفت إلى أن المهمات التجارية تمنح الشركات والمؤسسات في اسكتلندا، للتواصل مع مئات شركاء الأعمال المحتملين من أنحاء العالم في زيارة واحدة، ضمن حدث يعتبر الأضخم والأهم من نوعه في استقبال الزائرين شخصياً عقب جائحة «كورونا»، وتضيف:

«نرغب في تمكين الشركات الأسكتلندية من تصدير المزيد من السلع والخدمات إلى المزيد من الأسواق وضمان استثمارات خارجية أكبر للبلاد»، وتشير تقديرات حكومة البلاد إلى أن ما يزيد على 68 في المئة من فرص النمو المستقبلية للصادرات الأسكتلندية موجودة في 15 دولة ممثلة جميعها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، بما يوضح أهمية مشاركة الأعمال الأسكتلندية وتمثيلها.

 
طباعة Email