00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إكسبو» يستذكر «راشد الخير»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يزال اسم المغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، حياً في ذاكرة دبي والناس، رغم مرور 31 عاماً على رحيل باني دبي، التي تفوقت كثيراً وعانق اسمها السماء، فأصبحت حاضنة العالم وثقافاته أجمع تحت سقفها، بفضل منظومة القيم التي أرساها رحمه الله.

دبي التي بناها الشيخ راشد بن سعيد لم تركن يوماً الى الهدوء، فهي تبدو أشبه بشعلة متقدة، استطاعت أن تشق طريقها نحو المجد، لتصبح اليوم عنواناً للعالم الذي يوجه هذه الأيام أنظاره إليها، حيث تحتضن معرض «اكسبو 2020 دبي» الذي يجمع تحت سقفه أكثر من 190 دولة.

أمس، كان الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، حاضراً في فضاء «اكسبو 2020 دبي»، حيث أطل على زوار الحدث العالمي، بابتسامته المعهودة، التي زينت جدران قبة الوصل، في مشهد اتسم بالنقاء وفاض بالمحبة والوفاء، حيث شهد الزوار عرض «يا راشد الخير»، الذي مثل احتفاءً بباني نهضة دبي، ليمثل العرض رسالة وفاء للقائد الذي أرسى مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، دعائم الاتحاد.

العرض المصور الذي عرض على جنبات الوصل بنطاق 360 درجة، تضمن مجموعة من المشاهد والصور التي توثق لمسيرة الشيخ راشد، رحمه الله، الذي منح دبي الكثير، وأحبها كقطعة من قلبه، وبذل فيها كل ما يملك من طاقة في سبيل تحقيق الخير والاستقرار والأمان في دبي التي بادلته الحب والعطاء.

«يا راشد الخير الذي أسست كل الميادين الأساس الباقيات»، تعبير تردد في فضاء الوصل، حيث هتف الفؤاد بحب راشد الذي توجت كلماته في أفئدة الناس وكل من وطئ أرض دبي.

إنها ذكرى «راشد الخير»، صاحب الغرس الأول. 

طباعة Email