00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أبرز مشاريع «ديوا» تتألق في «ويتيكس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استعرضت هيئة كهرباء ومياه دبي أبرز مشاريعها ومبادراتها المبتكرة من خلال منصتيها في المجمع الشمالي والمجمع الجنوبي المشاركتين في الدورة الثالثة والعشرين من معرض «ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية».

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسس ورئيس المعرض، إن تزامن «ويتيكس» مع معرض إكسبو يتيح الفرصة لإبراز إنجازات الهيئة الرائدة عالمياً أمام ملايين الزوار، كما أنه يوفر منصة مثالية لتعزيز شراكات الهيئة وتطوير أعمالها على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

طاقة شمسية

واستعرضت الهيئة في منصتها نموذجاً لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، والذي من المقرر أن تصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول 2030.

وقد تم مؤخراً تدشين المشروع الأول ضمن المرحلة الخامسة من المجمع، لترتفع القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة من الطاقة النظيفة إلى 1310 ميجاوات لتصل نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة في دبي إلى نحو 10% حالياً، حيث ارتفعت القدرة الإنتاجية للهيئة إلى 13.200 ميجاوات من الكهرباء، و490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً.

«سبيس دي»

وتضمن مشروع «سبيس دي» إطلاق أقمار اصطناعية داعمة للقمر الاصطناعي الرئيسي وسيتم تصنيعها بأيادٍ إماراتية في مركز البحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. ويشتمل النظام على محطة الأقمار الاصطناعية الأرضية (في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية) ومحطات إرسال أرضية تستخدم تقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي من خلال مستشعرات موزعة على مواقع مختلفة من الشبكة بما يزيد كفاءة وفعالية أعمال التخطيط والتشغيل والصيانة الوقائية للإنتاج والنقل والتوزيع والشبكات الذكية ومحطات شحن السيارات الكهربائية.

هيدروجين أخضر

وقدمت المنصة نموذجاً لمشروع «الهيدروجين الأخضر» الذي تم تنفيذه بالتعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي و«إكسبو 2020 دبي» و«سيمنس للطاقة» في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة للهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وهو المشروع الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية.

منطقة حتا

واستعرضت الهيئة مشاريعها في منطقة حتا وهي: مشروع المحطة الكهرومائية، الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، ويهدف إلى توليد الكهرباء بالاستفادة من المياه المخزنة في سد حتا. وستبلغ القدرة الإنتاجية للمحطة 250 ميجاوات، وتصل سعتها التخزينية إلى1500 ميجاوات ساعة؛ مشروع «قمة دبي الجبلية» الذي يشتمل على إنشاء تلفريك بطول 5.4 كيلومترات لنقل السياح من منطقة سد حتا إلى قمة أم النسور في منطقة حتا أعلى قمة طبيعية في دبي بارتفاع يصل إلى 1300 متر عن مستوى سطح البحر؛ مشروع «شلالات حتا المستدامة» الذي يتضمن استغلال منحدر سد حتا واستخدامه كشلال طبيعي.

طباعة Email