00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وجه من «إكسبو»

عزة القبيسي.. مشاركة إماراتية في جناحين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض الفنانة الإماراتية عزة القبيسي أعمالها بالجناح السوري وجناح مالطا في «إكسبو 2020 دبي»، مسجلة حضوراً إماراتياً متعدد الأوجه.

وفسرت القبيسي، في حديثها لـ«البيان»، سر هذه المشاركة المزدوجة، فقالت: أشارك في جناح مالطا بمعرض مشترك مع فنانة مالطية وأعرض نحو 10 أعمال هناك.

وفي الجناح السوري أشارك باعتباري أماً لابنتي «آية» السورية، في مبادرة تجمع أعمال الكثير من السوريين وغير السوريين، كما تشارك ابنتي بواحد من أعمالها الفنية.

وأوضحت: استخدمت المعدن في عملي المعروض في الجناح السوري، لأجسد شكل «كرب النخيل» وتعني لي السلام والمجتمع. وأضافت: لحمت قطع المعدن وركبتها على اللوحة، لأعبّر من خلالها عن الإنسان الأصيل الذي يبقى معدنه من الذهب. وهي صفة نقية فيها الأصالة.

وعن مشاركتها في جناح مالطا، قالت القبيسي: تم التواصل معي قبل 3 أشهر لأجل إقامة معرض مشترك بالتعاون مع الفنانة المالطية آنا المقيمة في الإمارات.

وكانت فكرة العمل تتعلق بالتفاعل بين الثقافة الإماراتية والمالطية، وكان من المفترض أن أذهب إلى مالطا، لكن لم أفعل بسبب الجائحة. ولكني التقيت الفنانة، وأقمنا العديد من الاجتماعات على «زوم»، وكنا نتحدث عن مالطا والإمارات.

مجسمات اللغة

قالت عزة القبيسي: اكتشفت أن هناك مزجاً ثقافياً قوياً بين أهل مالطا وبين العرب، وحتى أن لغتهم مزيج بين العربي وبين لغات أخرى، وهذه اللغة زادتني فضولاً، خاصة وأن المجسمات التي أشتغل عليها أضع فيها اللغة وأهتم بتواجد الحروف.

 

طباعة Email