00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعاون بين إكسبو 2020 دبي ونظام الشركات المستدامة العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

في إطار سعيه إلى أن يكون أكثر معرض عالمي استدامة في التاريخ، يتعاون معرض إكسبو 2020 دبي مع نظام الشركات المستدامة العالمي التابع للشركة الهولندية في إطار الجهود المبذولة لقياس أداء الاستدامة لأصحاب المصلحة الرئيسيين عبر الحدث ورفع التقارير بشأنه.

تم تطوير منصة البرمجيات المصممة خصيصًا من قبل نظام الشركات المستدامة العالمي لصالح معرض إكسبو 2020، والتي تقيس تأثير الاستدامة لموردي الحدث والأجنحة القُطرية، مما ينتج عنه بطاقات تقييم شاملة بناءً على عمليات تدقيق مستقلة تقيس أداء الاستدامة.

عند تنظيم حدث كبير مثل إكسبو 2020 دبي، فإن الحفاظ على شفافية سلاسل التوريد يعد مهمة صعبة. ومع ذلك، وبهدف استضافة معرض إكسبو العالمي الأكثر استدامة حتى الآن، فإن ذلك يصبح ضرورة مطلقة. وتؤكد كيلي رويغروك، الرئيس التنفيذي لنظام الشركات المستدامة العالمي، على أنه "بدون نظام متعدد لإدارة أداء الاستدامة، يصبح من المستحيل تقريبًا ضمان استدامة سلسلة التوريد والحدث الذي تقدمه. وقد تنبه القائمون على إكسبو 2020 إلى هذا التحدي ووجدوا ضالتهم في نظام الشركات المستدامة العالمي."

طور نظام الشركات المستدامة العالمي منصة البرمجيات بناءً على التوجيهات الإرشادية بشأن الاحترام والتأثير والسلامة والبيئة، حيث قامت بالفعل بتطوير معرض إكسبو 2020، والذي يعد الأول من نوعه في المنطقة. وقد كلف معرض إكسبو 2020 نظام الشركات المستدامة العالمي بتطوير التوجيهات الإرشادية بشأن الاحترام والتأثير والسلامة والبيئة عبر الإنترنت على منصتهم البرمجية، والتي تعمل على أتمتة وتسهيل جمع البيانات لجميع موردي إكسبو 2020 والأجنحة القطرية وأداء الاستدامة للشركاء.

باستخدام بطاقات تصنيف نظام الشركات المستدامة العالمي، تمكن إكسبو 2020 من التحقق من مورديه والمشاركين الدوليين والعارضين لتلبية معايير الاستدامة العالية. وكان الانضمام إلى التوجيهات الإرشادية بشأن الاحترام والتأثير والسلامة والبيئة مع النظام الأساسي للبرامج والتأكد من التزام جميع المشاركين في إكسبو 2020 بهذه الإرشادات هو الخطوة الأولى. وسهلت المنصة بعد ذلك عملية التحقق ومطالبات الاستدامة لمورديها وأصحاب المصلحة.

آتت جهود التعاون بين إكسبو 2020 ونظام الشركات المستدامة العالمي ثمارها متمثلة في إجراء مهمة تجارية حول الابتكار، نظمتها وزارة الشؤون الخارجية لمملكة هولندا خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة. وأصبح التعاون رسميًا في العام الماضي مع نظام الشركات المستدامة العالمي ثم أصبح موردًا مباشرًا لمعرض إكسبو.

من جانبه، قال معالي السفير لودي إمبرختس، سفير مملكة هولندا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة: "يساهم شعار الجناح الهولندي "توحيد المياه والطاقة والغذاء "في زيادة الوعي والتعاون الدولي في تحقيق بعض أهداف التنمية المستدامة. وفي الجناح، سنعرض كيف يمكننا العمل معًا للمساهمة في تحقيق بعض أهداف التنمية المستدامة، وبالتالي تقليل البصمة البيئية للجناح إلى أدنى مستوى ممكن. ويسعدنا أن نظام الشركات المستدامة العالمي التابع للشركة الهولندية قد قام بتطوير تقنيات قياس معقدة فيما يتعلق بالتأثير المستدام الذي يساعد في المساهمة في تحقيق هذه الأهداف المهمة".

وقالت دينا ستوري، مديرة عمليات الاستدامة بمعرض إكسبو 2020 دبي: "لقد اعتمدنا نهجًا واسع النطاق لتحقيق أهداف الاستدامة على مستوى الموقع، مما يؤكد طموحاتنا الجريئة مع العمل الكبير لدمج الاستدامة في جميع تجاربنا وعملياتنا. ويعد تعاوننا مع نظام الشركات المستدامة العالمي رمزًا لهذه الجهود، مدعومًا بالتزامات الاستدامة من أصحاب المصلحة لدينا حيث نعمل معًا لاستضافة أحد أكثر المعارض العالمية استدامة في التاريخ وإحداث تأثير هادف وقابل للقياس يتجاوز حدود الموقع ومدة المعرض البالغة 182 يومًا."

أثناء إحدى المقابلات، أعربت رويغروك عن شعورها بالفخر بأن نظام الشركات المستدامة العالمي الذي أسسته هي المورد القادر على تزويد معرض إكسبو 2020 دبي بهذه العملية. وأضافت: "إن هذا يثبت للعالم أن نظام الشركات المستدامة العالمي حقًا هو النظام الرائد عالميًا في مجال التقييم البيئي والاجتماعي والحوكمة ومعدلات الاستدامة، مع كبار العملاء بما في ذلك شركة يونيف وبنك إيه بي إن أمرو وشركة آي إف إس والآن إكسبو 2020 دبي. وتعد اللحظة الأكثر إثارة بالنسبة لي هي عندما يستطيع الموردون والمشاركون الدوليون، بمجرد التحقق منهم، مشاركة بطاقات تصنيف نظام الشركات المستدامة العالمي القائم على التوجيهات الإرشادية بشأن الاحترام والتأثير والسلامة والبيئة للإبلاغ عن إنجازات الاستدامة الخاصة بهم. ولا يمكنني الانتظار حتى تلك اللحظة وأنا فخورة للغاية بفريقي!"

سيتم الوصول إلى بطاقات تصنيف نظام الشركات المستدامة العالمي بشفافية من خلال منصة البرامج ، مع إمكانية أن تكون التوجيهات الإرشادية بشأن الاحترام والتأثير والسلامة والبيئة الخاصة بمعرض إكسبو 2020 بمثابة علامة بيئية جديدة في جميع أنحاء المنطقة حيث يمكن للمنظمات الأخرى صياغة سياساتها المتعلقة بالاستدامة.

طباعة Email