00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موانئ دبي العالمية توقع "تعهد إكسبو 2020 دبي لمكافحة الاتجار بالحياة البرية"

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت موانئ دبي العالمية، الشريك التجاري العالمي لإكسبو 2020 دبي، تعهد إكسبو 2020 للحياة البرية، بهدف مكافحة التجارة غير المشروعة بالحياة البرية.

وجاء هذا التعهد جزءاً من أنشطة أسبوع المناخ والتنوع البيولوجي الذي عقد في جناح موانئ دبي العالمي، وفي ختام جلسة حملت عنوان: "الحفاظ على الأمل.. النهوض بأفضل الممارسات للحفاظ على الحياة البرية والتنوع البيولوجي".

ووقع التعهد المدير التنفيذي والمدير العام لـ "موانئ دبي العالمية" - إقليم الإمارات وجافزا، عبدالله بن دميثان، ضمن الجهود العالمية المتضافرة لوقف الإتجار بالحياة البرية.

وقال عبدالله بن دميثان: "إنها مسؤوليتنا أن نوظف أصولنا التجارية وشبكتنا لهذه القضية. أطلقت موانئ دبي العالمية بصفتها شريكًا لمعرض إكسبو 2020 دبي وعضوا في منظمة (متحدون من أجل الحياة البرية) -المنظمة التي أسسها دوق كامبريدج - تعهد إكسبو 2020 دبي للحياة البرية وأساسه ثلاثة التزامات رئيسة يجب تحقيقها بحلول العام 2030".

وتنص الالتزامات الثلاثة على العمل لزيادة الوعي بالاتجار غير المشروع بالحياة البرية باعتباره جريمة عالمية شبيهة بغسل الأموال والاتجار بالمخدرات، كذلك نقل موارد عامة أو خاصة للتصدي لهذه التجارة بكل أشكالها، إضافة إلى مشاركة استراتيجيات التنفيذ وتفاصيل حالات الاتجار مع "متحدون من أجل الحياة البرية" لمعرفة المزيد من المعلومات حول هذا التهريب العالمي المتزايد التعقيد.

وأكد دومينيك جيرمي، مدير عام جمعية علم الحيوان في لندن: "المؤتمر اليوم يدور حول أهمية العمل معاً لاستعادة الطبيعة والتنوع البيولوجي، و(موانئ دبي العالمية) كانت شريكا رائعا للجميع كالمنظمات الحكومية وغير الحكومية والشركات. (موانئ دبي) إلى جانب وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة موزمبيق سهلت هذا المؤتمر، ما يعد مثالاً على وضع الالتزامات موضع التنفيذ".

وقد نص التعهد على التزام "موانئ دبي" بعدم التسامح مطلقاً مع نقل أجزاء غير شرعية ذات صلة بالحياة البرية عبر الحدود، والعمل مع أصحاب المصلحة الآخرين للمساعدة في القضاء على هذه "الجريمة".

طباعة Email