00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نجمات الفن يطلقن قوتهن لمواجهة التحرش

ت + ت - الحجم الطبيعي

آيشواريا راي باتشان، وآجا نعومي كينغ، ومنى زكي وأسيل عمران، 4 نجمات لكل واحدة منهن مكانتها وتأثيرها، تواجدن، أول من أمس، في ساحات «إكسبو 2020 دبي»، ليقفن صفاً واحداً مع المرأة، من أجل تمكينها، وتحفيزها للدفاع عن نفسها والوقوف في وجه التحرش وبعض الممارسات التي تتعرض لها، وليؤكدن على حق المرأة في العيش بكرامة.

رباعي

قوة الرباعي الفني بدا تأثيرها واضحاً، بعد اجتماعهن على خشبة مسرح دبي ميلينيوم، حيث تحدثت كل واحدة منهن عن وجهة نظرها حيال موضوع التحرش، وأهمية دعم حركة «ستاند آب» التي أطلقتها شركة لوريال باريس من أجل دعم النساء، ودعوة الرجال والنساء على حد سواء للوقوف في مواجهة هذه الممارسات، لتميط النجمات الأربع خلال جلسة النقاش عن بعض الدراسات التي أشارت إلى أن 80 % من النساء حول العالم تعرضن للتحرش مرة واحدة على الأقل في مكان عام.

قيمة

ومن أجل دعم حركة «ستاند أب» فقد جمعت لوريال باريس، نجماتها اللواتي يمثلن سفيرات للجمال، تحت ظلال الجلسة التدريبية، التي أدارها الإعلامي اللبناني نيشان، حيث قالت فيها الفنانة منى زكي: «لم ألتق مطلقًا بامرأة أو فتاة لم تتعرض للمضايقات في الشوارع»، داعية المرأة إلى عدم الشك في قيمتها الذاتية، وعدم تحمل اللوم في ما تعرضت له من مضايقات. وهذه ليست المرة الأولى التي تطل فيها منى زكي على الملأ لتساهم في محاربة هذه الظاهرة، فقد سبق لها أن أدلت بدلوها في حفل لوريال باريس الذي أقامته خلال الأسبوع الماضي احتفالاً بمرور نصف قرن على تأسيس العلامة التجارية، حيث دعت إلى أهمية المحافظة على المرأة ودعمها وتحفيزها للوقوف في وجه هذه الممارسات.

دعوة

على ذات الخط، سارت الفنانة أسيل عمران، التي قالت: «كنساء.. دعونا نقف إلى جانب بعضنا البعض»، مؤكدة على عدم اتاحة الفرصة للجناة لينفدوا بجلدهم من العقاب، مبينة أنه لا يتوجب على المرأة أن تلقي اللوم على نفسها، كونها هي الضحية في هذا الموضوع. أما الممثلة آجا نعومي كينغ نجمة فيلم (How To Get Away With Murder)، فقد أخذت الحديث نحو مسار آخر، من خلال تسليط الضوء على كيفية تصوير النساء بصورة نمطية. وقالت: «عندما بدأت في مجال عملي، قيل لي إن النساء حقودات، ولكني أشعر الآن أنني محظوظة بأن أتعامل مع هذه الشريحة والكثير من الأخوات».

تقييم

«80 % من النساء حول العالم تعرضن للتحرش مرة واحدة على الأقل في حياتهن في مكان عام»، بهذا التعبير افتتحت آيشواريا راي خطابها أمام الحضور، قائلة: «لن أفاجأ إذا كان هذا التقييم أو الرقم متحفظاً، فمن يشاهد امرأة تتعرض للمضايقة ولم يقدم لها المساعدة، أعتقد أن ذلك يعد أمراً مزعجاً»، مضيفة: «لا يمكننا بكل بساطة قبول تربية بناتنا في عالم يشهد فيه الناس السلوك غير المقبول تمامًا وينظرون بعيدًا لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون». وتابعت: «حماية المرأة ومنحها الثقة بقيمتها وذاتها يعد أمراً ضرورياً ومهماً».

طباعة Email