00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ديلي ستار»: الإمارات تستحضر المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد موقع «ديلي ستار» الناطق بالإنجليزية بما تحقق ومستمر في التحقق يومياً من إنجازات وإبداع في أرض «إكسبو دبي»، معتبراً أن ما يحدث في دبي بتحويل الصحراء إلى أرض عامرة تستضيف الحدث الأكبر في العالم، يشبه المعجزة، معتبراً أن الإمارات عموماً ودبي بصفة خاصة استحضرت المستقبل في الوقت الحاضر لتطلع عليه العالم. وجاء في المقال للكاتبة ديما الحسن، إنه لأكثر من قرن من الزمن والمعارض العالمية تحشد الناس والدول لإطلاق عنان البشرية للخيال والإبداع والاختراعات وإبراز إنجازات الحضارات عبر الزمن.

استضافة العالم

وقالت الكاتبة: «ها هي دبي اليوم تستضيف على أراضيها العالم أجمع في أول معرض إكسبو يقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتستقطب تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» ملايين الزوار وشركات الأعمال المتقاطرة لاستكشاف الأرض التي تحولت إلى حلم. وقبل بضع سنوات فقط لم تكن مساحة الـ438 هكتاراً سوى صحراء ممتدة تحولت اليوم إلى فضاءات عالية التقنية زاخرة بالمواقع المعمارية والتكنولوجيا والموسيقى والثقافة والفنون». وواصلت الكاتبة عرضها قائلة: «العالم اجمع يحتفي بالإنجازات والتاريخ ضمن أجنحة مخصصة، وتستعرض الدول اكتشافاتها وتقنياتها وتطلعاتها ومراكز الجذب فيها، وتكشف موضوعات إكسبو المتمحورة حول الاستدامة والتنقل والفرص، ليتوجه المعرض نحو آفاق جديدة من التطور العالمي، ويتخطى التكنولوجيا والبنى التحتية والهندسة المعمارية والتجارة ليصبح وكيل التقدم العالمي المستقبلي لناحية اتصال الناس ونقله السلع والخدمات عبر الأسواق وضمان النمو المستدام».

ويتعامل إكسبو 2020 دبي من خلال تبادل الرؤى والأفكار مع تحديات العالم شتى، سيما التغير المناخي والجائحة. ويترك إرثاً سيشكل بصمة أكيدة لأجيال كثيرة متعاقبة. ولم يكن الحدث الأروع في العالم ليتحقق لولا رؤية قيادة حكيمة حولت الصحراء إلى معجزة، حيث كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قوة الدفع الحقيقية وراء قيام «إكسبو دبي»، وهو قائد التحولات الضخمة التي شهدتها الإمارة على مدى السنوات الماضية، وباتت من خلالها قبلة يتطلع العالم نحو إنجازاتها المتواصلة.

طباعة Email