00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تجربة أصلية بنكهة برتغالية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت البرتغال أمس جناحها في «إكسبو 2020 دبي»، كما دشنت مطعم اللوزيتانو بحضور خواكيم موريرا دي ليموس السفير البرتغالي في الإمارات، ويوريكو بريلانتي دياس، وزير الدولة للعولمة؛ وفرانسيسكا جيديس دي أوليفير، مفوض البرتغال لإكسبو 2020 دبي، ومانويل كوتو ميراندا، مدير جناح البرتغال، ودانييل بيريرا بونتيس، الملحق التجاري البرتغالي في الإمارات.

وعلى هامش الافتتاح قال بيدرو رودريغيز، رئيس مجلس إدارة شركة «بي إل إم جلوبال» الشركة المصممة والمنظمة للجناح: «الإمارات أصبحت مثالاً للتقدم والإنجاز في الخمسين عاماً الماضية، أتينا لرفع علم البرتغال ونقل قطعة من بلدنا إلى الإمارات.. فمرحباً بكم في جناح البرتغال».

وعلق الشيف العالمي الشهير شاكال، الشريك المؤسس لمطعم اللوسيتانو: «اخترنا إكسبو دبي نقطة انطلاق سلسلة مطاعم اللوزيتانو لنقدم تجربة طعام برتغالية حقيقية، بالإضافة إلى الموسيقى والأجواء البهيجة». وتابع شاكال: «يتميز مطعم اللوزيتانو بموقع رائع وإطلالة مباشرة على المسرح الرئيسي، حيث إن جناح البرتغال هو الجناح الوحيد مع شرفة تطل على المسرح، لذلك سيتمكن ضيوفنا من الاستمتاع بالطعام الرائع ومشاهدة الحفلة الموسيقية كل ليلة في الوقت نفسه».

وقال المفوض العام للبرتغال لمعرض إكسبو 2020 دبي ورئيس وكالة الاستثمار والتجارة الخارجية البرتغالية، لويس كاسترو هنريكس: «نحن متحمسون لإطلاق جناح البرتغال في إكسبو 2020 دبي، والذي يمثل المعرض المثالي للترويج لصورة البرتغال المبتكرة المنفتحة على العالم، والموهبة والتنوع». وأكد: «نحن واثقون من نجاح المشاركة البرتغالية التي ستجلب عالماً من الفرص للبلاد». تبلغ مساحة جناح البرتغال في إكسبو 2020 دبي 1800 متر مربع ويتكون من طابقين، من تصميم شركة التصميم المعماري العالمية «سارافيا» ليمثل مساحة لقاء لمختلف الثقافات تحت شعار «عالم في بلد واحد». ينبض الجناح بالأغاني البرتغالية التراثية وتعكس جدرانه الفن البرتغالي التقليدي، وأعمال أبرز الفنانين البرتغاليين المشاهير.

طباعة Email