عمالقة التنقل عبر التاريخ في جناح «ألف»

شخصيات من العصر الذهبي للحضارة العربية تطالع الزائر عند الوصول إلى «ألف»- جناح التنقل في إكسبو 2020 دبي.

الصورة:

شخصيات من العصر الذهبي للحضارة العربية تطالع الزائر عند الوصول إلى «ألف»- جناح التنقل في إكسبو 2020 دبي.

بارتفاع تسعة أمتار، صممت النصب العملاقة بدقة تجعلها تبدو وكأنها حقيقية بكل ملامحها وتفاصيلها لتكريم شخصيات ساهمت في دفع عجلة التنقل العالمي على مدى قرون ومنها الملاح ابن ماجد، والرحالة الشهير ابن بطوطة.

ويعد أحمد بن ماجد أحد أبرز روّاد علم الملاحة، وقد برع في مجال الفلك والجغرافيا أيضاً ولقب بـ «أمير البحر» و«معلم بحر الهند». وكتب العديد من المراجع وأرسى قواعد الملاحة للعالم، كما برع في مجاله في كل من البحر الأحمر والخليج العربي وبحر الصين والمحيط الهندي.

أما ابن بطوطة فيعتبر من أشهر الرحالة والمؤرخين العرب، دوّن الكثير من الملاحظات حول البلدان والأماكن التي زارها وترجمت رحلاته التي وضعها في كتاب «تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار» إلى نحو 50 لغة.

وتعد هذه النصب الضخمة من معالم الجذب في «ألف»- جناح التنقل، حيث يمكن للزوار استكشاف مفهوم التنقل وقوته وتأثيره بعيد المدى، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الابتكارات التي مهدت الطريق للتقنيات المستخدمة اليوم من استكشاف المناطق المجهولة حتى الوصول إلى الفضاء. كما سينقل أكبر مصعد في العالم زوار الجناح إلى بيت الحكمة في بغداد القرن التاسع الميلادي.

وتصحب هذه التجربة الزائرين في رحلة تجوب الزمان والمكان، تبدأ قبل آلاف الأعوام في منطقة ساروق الحديد الأثرية، التي عُثر فيها على الخاتم القديم الذي ألهم شعار إكسبو 2020. وتدعوك إلى الاطّلاع على التطور المحتمل للتنقل في مدينة مستقبلية افتراضية، والافتخار بـ«مسبار الأمل»، وهي أول مهمة استكشافية بين الكواكب لدولة الإمارات العربية المتحدة.