00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الأطفال يرسمون الفرح في الجناح الباكستاني

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحمل الجناح الباكستاني بين ثناياه حكايات متنوعة، من بينها مرسم للأطفال الذين يعبرون عن الفرح في تجربة مثيرة وهم يتعلمون فن الرسم والتعامل مع الألوان، لتحاكي أناملهم إبداعات ترتسم على لوحات فنية ممزوجة بألوان البهجة والطبيعة، تقف إلى جانبهم معلمات تقدم لهم النصح في إبراز مواهبهم وصقل خبراتهم حتى يتسنى لهم تقديم منتج فني يروي شغفهم بهذا الفن البديع.

يقدم المرسم نافذة للإطلال على عالم الرسم والألوان بكل ما يعنيه للأطفال من سحر وإطلاق عنان خيالهم، ويستطيع كل من يزور هذا المرسم برفقة أطفاله أن يجعلهم يخوضون غمار هذه التجربة الفنية، باعتبار أن الجناح الباكستاني خصص ضمن فعالياته تجربة تعلم الرسم.

المساحة الرحبة للأطفال جعلتهم يطلقون العنان لمخيلاتهم وأفكارهم الصغيرة التي لا تزال قيد التكوين لديهم بغية التعبير عنها بمزج ألوان مختلفة على لوحة تظهر مقدرة البعض منهم في إظهار عمل إبداعي يعكس حالة فنية تعزز المواهب الفتية لتنمية الحس الفني لديهم، وهناك العديد من اللوحات التي رسمها الأطفال تحكي إبداعاً تم تجسيده في شكل فني يمثل طريقة البداية لصنع أعمال فنية وأشكال متنوعة تعكس سعة خيال الأطفال وملكاتهم الفنية الواعدة.

أجندة

أطلق الجناح الباكستاني أجندة فعالياته خلال شهر أكتوبر، شملت العديد من الفعاليات الثقافية، التراثية والتجارية وتستمر طوال الشهر الأول من المعرض الضخم بدبي.

وتركز الأجندة خلال الشهر الأول على إحدى عجائب باكستان، حيث اختار الجناح موضوعه الرئيسي تحت عنوان «الكنز الخفي»، بالإضافة إلى تقديم تجربة بصرية من خلال تقديم تجارب افتراضية فريدة من نوعها في منشآت فنية هجينة غامرة وواجهة ملونة وجذابة، حيث يستمتع الزوار بتجربة جديدة ومثيرة تعكس التراث الأصيل والسمات الأساسية للمنطقة، وتبدأ الفعاليات في الجناح باستعراض الفرص الواعدة في قطاعات السياحة، الاقتصاد وغيرها.

طباعة Email