00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قمة ريوايرد العالمية للتعليم تنطلق في إكسبو ديسمبر المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت ريوايرد (RewirEd)، المنصة العالمية الرامية لدعم الحوارات حول مستقبل التعليم، اليوم، عن جدول أعمالها وقائمة المتحدثين رفيعي المستوى في فعاليتها المنتظرة قمة ريوايرد (RewirEd Summit)  والتي تندرج في إطار أسبوع المعرفة والتعلّم ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي في ديسمبر المقبل.

وتعد "قمة ريوايرد" أهم فعالية عالمية من نوعها تقام حضوريا منذ بداية تفشي وباء كوفيد-19 و تجمع تحت مظلتها نخبة من الضيوف البارزين بمن فيهم رؤساء دول و وزراء و متحدثون بارزون و ممثلون عن وكالات الأمم المتحدة و المنظمات غير الحكومية الدولية والأوساط الأكاديمية والشباب إضافة إلى ممثلين من القطاعين العام والخاص من جميع أنحاء العالم بهدف إرساء علاقات وشراكات جديدة من شأنها إيجاد سبل جديدة لدفع مسيرة قطاع التعليم قدماً.

وانضمت هيئات ومنظمات دولية رائدة إلى قمة ريوايرد من أجل إنجاح هذا الحدث العالمي وتشمل كلاً من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونيسكو" والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنتدى الاقتصادي العالمي والشراكة العالمية للتعليم ومبادرة "التعليم لا يمكن أن ينتظر" وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والبنك الدولي ومكتب مبعوث الأمم المتحدة الخاص للتعليم العالمي.

وقال الدكتور طارق محمد القرق الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات "وام"، إن قمة ريوايرد تكتسب أهميتها من كونها تأتي في وقت عرف العالم أهمية التعليم حين أغلقت المدارس ما بعد جائحة كورونا.. مشيراً الى أن هناك دولا كثيرة لم تستطع حتى الآن فتح مدارسها وأخرى تواجه صعوبات في إرجاع الطلاب ودولاً قليلة استطاعت أن تعيد فتح مدارسها بشكل كامل.

وشدد على أهمية إعادة صياغة النظام التعليمي وإعادة تشكيله و لن يحدث ذلك إلا بتكاتف الجهود مع مجتمع دولي مثل الأمم المتحدة والمجتمعات الدولية والمدنية والدول العالمية لوضع خطة واحدة للوصول لنهج تعليمي يواكب التغيرات الحديثة في العالم.. معتبراً أن معرض إكسبو 2020 أكبر حدث عالمي ما بعد الجائحة و بمشاركة 192 دولة يمكن الخروج من القمة بتوصيات يتم عرضها على الأمم المتحدة حتى يتم وضع خارطة طريق لمستقبل التعليم.

وأكد القرق أن قمة ريوايرد في دبي توفر فرصة فريدة للقاء بين الأوساط التعليمية العالمية للعمل مرة أخرى على إحداث التغيير الإيجابي والكبير الذي ننشده في قطاع التعليم.. منوها إلى أنه اليوم يدرك المجتمع التعليمي أكثر من أي وقت مضى الحاجة الملحة لإحداث تغيير هيكلي في قطاع التعليم على الصعيد العالمي لاسيما مع الاضطراب واسع النطاق في قطاع التعليم عالمياً الذي سببته جائحة كوفيد-19.

وأعرب عن سعادته بإجتماع نخبة من ألمع العقول في قطاع التعليم للمرة الأولى في مكان واحد للمساهمة في تحقيق أهداف أجندة القمّة التي توفر حوارات محفزة كفيلة بتغيير نظرتنا إلى قطاع التعليم.. مشيرا إلى أن فعاليات القمة التي تستمر ثلاثة أيام ستتناول عدداً من أهم القضايا المتعلقة بإطلاق مسار جديد لدعم وتطوير قطاع التعليم ما يسهم في إنشاء إطار عمل جديد لبناء مستقبل أكثر ابتكاراً وازدهاراً واستدامة وشمولية للجميع.

من جانبه، قال عمر شحادة الرئيس التنفيذي للمشاركات الدولية في إكسبو 2020 دبي إن العالم يشهد انقطاعا غير مسبوق في الأنظمة التعليمية وعليه يجب نشر التفكير الإبداعي والحلول المبتكرة والتكنولوجيا لضمان جودة التعليم للجميع.. لافتا إلى أن قمة ريوايرد وهي الحدث الرئيسي خلال أسبوع المعرفة والتعلم في إكسبو 2020 دبي توفر منصة للحوار البناء بين مختلف الأفراد بهدف إثارة أفكار جديدة حول كيفية التعامل مع مستقبل التعليم.

تضم قائمة المتحدثين في القمّة كلاً من فخامة جاكايا كيكويتي الرئيس التنزاني السابق وجوردن براون المبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعليم العالمي ورئيس الوزراء البريطاني السابق ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب وبوب موريتز الرئيس العالمي لمجلس إدارة شركة برايس ووترهاوس كوبرز.

وتركز القمّة على ثلاثة محاور رئيسية تشمل الشباب والمهارات ومستقبل العمل و الابتكار في التعليم وتمويل التعليم.. ومن خلال التطرق للركائز الثلاث سيكون هناك تركيز على الأماكن التي تشتد فيها الحاجة - أي البلدان المتضررة من الأزمات والنزاعات والكواراث.

ويشهد اليوم الأول من القمة عقد جلسات رفيعة المستوى حول مستقبل الوظائف والمهارات ومستقبل التعليم العالي بالإضافة إلى جلسة رئيسية حول مواضيع تشمل تطوير أنماط التفكير في مجال ريادة الأعمال لدى الشباب في المدارس والمهارات الخضراء الخاصة بالوظائف الصديقة للبيئة.

وتشمل فعاليات اليوم الأول متحدثين رفيعي المستوى منهم معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لإكسبو 2020 دبي وديفيد سينجه وزير التعليم الأساسي والثانوي وكبير مسؤولي الابتكار في جمهورية سيراليون وآلان جوب الرئيس التنفيذي لشركة يونيليفر وسعدية زهيدي العضو المنتدب في المنتدى الاقتصادي العالمي.

وتتمحور فعاليات اليوم الثاني حول الآليات التي تتيح للعالم إمكانية تطوير الحلول المبتكرة والقابلة للتطوير لضمان قدرة الأطفال والشباب الذين يعيشون في أي مكان من العالم، على بناء أسس متينة من أجل التعافي والتعليم مدى الحياة.

ويضم اليوم الثاني من القمة عددا من الجلسات الحوارية الملهمة تشمل خطوات عملية من شأنها إحداث تحول نوعي في القطاع بما في ذلك جلستان تعليميتان حول دور الشباب المتميزين بالمجال الرقمي في محو الأمية ودعم المعارف الحسابية وتعزيز التنوّع .. أهمية القصص المخصصة للأطفال في دعم الشمولية في المجتمعات.

ويستضيف الاتحاد الأفريقي مسابقة بعنوان الابتكار في قطاع التعليم الأفريقي وسيتم عرض أفضل خمسة ابتكارات تعليمية واعدة في قارة أفريقيا أمام لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبراء في القطاع.

وتسلط فعاليات اليوم الثالث الضوء على أهمية وضع التعليم على رأس قائمة أولويات جهود التنمية البشرية والاستثمار لا سيما في ظل التداعيات السلبية بسبب أزمة كوفيد-19 على ميزانيات قطاع التعليم.. ويشمل جدول أعمال اليوم الثالث أيضاً كلمة رئيسية يلقيها جوردن براون المبعوث الأممي الخاص للتعليم العالمي ورئيس وزراء المملكة المتحدة السابق حول التعليم كأحد الاستثمارات الرامية لبناء مستقبل مستدام ومزدهر للجميع.

ويلقي الدكتور طارق محمد القرق الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء كلمة في القمة حول التمويلات المخصصة لقطاع التعليم في حالات الطوارئ خلال جلسة تشارك فيها أيضاً ياسمين شريف المدير التنفيذي لصندوق التعليم لا يمكن أن ينتظر.

 

طباعة Email