00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

سنغافورة.. مدينة الطاقة الخضراء

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتبر جناح سنغافورة في إكسبو 2020 دبي، بامتياز، مدينة ذكية في الطبيعة، ونموذج واقعي رائع للتناغم والانسجام التام بين الطبيعة الخضراء من جهة، والتكنولوجيا المتقدمة والهندسة من جهة أخرى. وسيشعر زائر جناح سنغافورة على الفور، بأنه يمشي في غابة خضراء، تزين جدرانه مختلف أنواع النباتات، وربما لن يخطر بباله أن هذه الدولة تحتل حالياً المركز الأول عالمياً، وفقاً لتقرير «المدن الذكية 2020»، التابع لـ «المعهد الدولي للتنمية الإدارية» بمدينة لوزان السويسرية.

وتتبنى سنغافورة التصميم الواعي، والتطبيق المتعمد للحلول الحضرية الذكية والمبتكرة في مشروع مدينتها الذكية، والذي يعكس بوضوح، ﻓﻠﺳﻔﺔ الاﺳﺗداﻣﺔ ﻓﻲ ھذه اﻟدوﻟﺔ اﻟﻌرﯾﻘﺔ، التي عزمت أن تتخذ من المدن الذكية واﻟﻣﻧظوﻣﺎت اﻟﺗﻛﻧوﻟوﺟﯾّﺔ المتطورة، وسيلة أساسية للاستدامة، والحفاظ على ثروتها الطبيعية.

والجناح السنغافوري، الذي يحمل شعار «الطبيعة، الرعاية، المستقبل»، هو الوحيد في المعرض، الذي يستمد طاقته بشكل ذاتي بالكامل، معتمداً على الطاقة الخضراء بنسبة 100 %، يدعمه في ذلك 517 لوحاً شمسياً، يولد 155 ميغاوات من الطاقة الخضراء، وضعت في أعلى الجناح، أما المياه في الجناح، فتأتي من بئر عمودية، تمكنت سنغافورة من حفرها على عمق 13 متراً تحت أرض الجناح، يوفر 40 متراً مكعباً من المياه الجوفية يومياً، تدعمها محطة تحلية مصغرة، لتزويد الجناح بالمياه الصالحة للشرب، ومد 51 زذاذاً للماء، كبديل لمكيفات الجو، وري النباتات في الجناح المفتوح، والتي تمتد على أسطح طبيعية مساحتها 2,650 متراً مربعاً، تشمل جدران الجناح.

وتمكن مشروع المدينة الذكية في سنغافورة، من تحقيق العديد من الأهداف الخضراء، ومنها عكس التصحر والزراعة المستدامة، والزراعة الحضرية المتكاملة، وإحياء الأراضي الزراعية، وتأهيل الغابات، وبناء معامل مستدامة للغذاء.

طباعة Email