00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استقبل رئيسي رواندا وأوغندا وبحث معهما تعزيز علاقات التعاون

محمد بن راشد: علاقاتنا الدولية تزداد رسوخاً مع «إكسبو 2020»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن علاقات دولة الإمارات العربية المتحدة تزداد رسوخاً مع المعرض الدولي الذي يجمع العالم.

واستقبل سموه أمس الرئيس بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة، والرئيس يوري كاغوتا موسيفيني رئيس جمهورية أوغندا الصديقة، على هامش مشاركة بلاده في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وقال سموه في تدوينات عبر «تويتر» معلقاً على صور أرفقها سموّه: «أثناء استقبالي الرئيس الرواندي بول كاغامي في إكسبو دبي 2020، علاقاتنا الدولية تزداد رسوخاً مع المعرض الدولي الذي يجمع العالم».

واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرئيس بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية.

ورحّب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالرئيس الرواندي والوفد المرافق، خلال اللقاء الذي عقد في مقر معرض «إكسبو 2020 دبي» وحضره سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المديرة العامة لـ«إكسبو 2020 دبي».

إذ تناول اللقاء مستقبل العلاقات الثنائية في ضوء الروابط التاريخية القوية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين في إطار توافق وجهات النظر حول القضايا الأساسية التي تخص المنطقة، وتوحد الرؤى حول ضرورة تضافر الجهود العالمية في مواجهة التحديات المشتركة العابرة للحدود، وزيادة الاستفادة من الموارد المتاحة، وتعزيز مستقبل التنمية المستدامة.

تعاون

وتطرق اللقاء إلى بحث فرص توسيع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ولا سيما على صعيد التبادل التجاري، وفتح مجالات أرحب أمام القطاع الخاص في البلدين للتعرف إلى الفرص الاستثمارية القائمة والمستقبلية لدى الدولتين، وخاصة في المجال السياحي مع بدء حركة السفر حول العالم في العودة التدريجية إلى أوضاعها الطبيعية.

وفي ضوء ما تتمتع به الإمارات ورواندا من مقومات جذب متنوعة، علاوة على التعاون في مجالات التكنولوجيا والتطوير التقني والتعليم والزراعة والتنمية البشرية، والاستثمار الأخضر والاستدامة والبنية التحتية وغيرها من المجالات الحيوية.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، حرص دولة الإمارات على دفع مجالات التعاون، مع رواندا إلى آفاق جديدة بما يعود بالنفع والفائدة على الشعبين الصديقين، ويعزز توجهات التنمية المستدامة واكتشاف مزيد من فرص التكامل الاقتصادي والثقافي بين الجانبين، ويمهد لتوسيع نطاق التعاون البنّاء مع قارة أفريقيا بصورة عامة.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالتجربة التنموية الرائدة لجمهورية رواندا والتي تمكنت فيها من تحقيق تقدم نوعي في مؤشرات التنافسية العالمية، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في تاريخها، ضمن نموذج يحتذى به في القدرة على تجاوز تحديات الماضي والعبور بقوة إلى المستقبل برؤية وثابة إلى التميز.

ومن جانبه، أعرب بول كاغامي عن خالص تقديره للنهضة التنموية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات، وللدور المؤثر الذي تضطلع به الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي، انطلاقاً من رسالتها الداعية إلى نشر مقومات السلام والوئام بين الشعوب، والتزامها دعم الجهود الدولية الرامية إلى خدمة الإنسان ولا سيما في أوقات المحن والملمات.

مؤكداً بالغ امتنانه لوقوف دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب بلاده في مواجهة أزمة جائحة «كوفيد 19» وأعرب عن كامل تقديره للمساعدات الطبية العاجلة التي قدمتها الإمارات إلى رواندا لمعاونتها على مواجهة الجائحة والحد من انتشارها.

ووجّه الرئيس الرواندي التهنئة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً بمناسبة انطلاق أعمال معرض «إكسبو 2020 دبي»، معرباً عن أمله أن تكون مشاركة بلاده ضمن هذا التجمع العالمي الكبير وبين 192 دولة، فرصة لرصد المزيد من فرص التعاون الاقتصادي والثقافي، وبدء حراك دولي يتسم بتنسيق الجهود نحو تجاوز تداعيات المرحلة الاستثنائية التي شهدها العالم منذ بداية العام الماضي والدخول في مرحلة جديدة من البناء والتنمية.

خطط تنموية

إلى ذلك، التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الرئيس يوري كاغوتا موسيفيني رئيس جمهورية أوغندا الصديقة، على هامش مشاركة بلاده في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن ترحيبه بالرئيس الأوغندي والوفد المرافق له، وتناول اللقاء، الذي جرى في الجناح الأوغندي بمقر إكسبو، آفاق تطوير العلاقات الثنائية بما يعود بالنفع على الشعبين الصديقين، ولا سيما مع استعداد العالم لمرحلة جديدة يستأنف فيها مشاريعه وخططه التنموية الطموحة للمستقبل.

ومن جانبه، أكد الرئيس يوري كاغوتا موسيفيني تقدير أوغندا لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً مؤكداً عمق الروابط بين البلدين، والتي أعرب عن أمله بتعزيزها من خلال توسيع نطاق التعاون في مختلف المجالات ولا سيما السياحي منها والتجاري والاستثماري.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بصحبة الرئيس يوري كاغوتا موسيفيني، على محتوى جناح دولة أوغندا المُقام في منطقة «الفرص» في «إكسبو 2020 دبي»، إذ تعرف سموه إلى ما يقدمه الجناح من محتوى يبرز ملامح رئيسة من ثقافة أوغندا وطبيعتها وقطاع الزراعة المزدهر فيها.

ورافق سموه في الزيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي»، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي.

ويعكس الجناح الأوغندي الصفة السائدة في إكسبو بالدمج بين أحدث التقنيات المتطورة والموروث الثقافي للشعوب، ويستعرض الجناح من خلال تقنية الواقع المُعزز، ملامح من البيئة الطبيعية الغنية لأوغندا وأهم ما يميزها من عناصر جذب متنوعة، سعياً للاستفادة من الحضور في هذا المحفل العالمي الكبير لتحفيز حركة السياحة واستقطاب الزوار من مختلف أنحاء العالم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طباعة Email