00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زار «إكسبو 2020 دبي» يرافقه حمدان ومكتوم بن محمد

محمد بن راشد: الإمارات أثبتت للعالم أنها قادرة على صنع الفارق

محمد بن راشد خلال زيارة الجناح السعودي يرافقه حمدان ومكتوم بن محمد | تصوير: خليفة اليوسف، وخليفة عيسى

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، معرض إكسبو 2020 دبي أمس في ثاني أيام الحدث العالمي الكبير.

حيث حرص سموه على تفقد جانب من أجنحة الدول الخليجية المشاركة في الحدث الضخم المقام تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» والذي يضم بين جنباته أجنحة 192 دولة، إضافة إلى مشاركة أهم المؤسسات والمنظمات والهيئات الدولية ونخب المبتكرين والمبدعين من مختلف أنحاء العالم.

وأكد سموه في مستهل الزيارة أن دولة الإمارات أثبتت للعالم أنها قادرة على صنع الفارق وجمع الطاقات وتحفيز الهمم والعقول المبدعة لما فيه خير البشرية جمعاء، مشيراً سموه إلى ما تضمه الأجنحة المشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي من أفكار وتجارب متميزة تشارك بها في تغيير حياة الناس للأفضل انطلاقاً من الإمارات إلى العالم.

ولفت سموه إلى قيمة الحدث كساحة لحشد الجهود ومضافرة الطاقات ورسم واقع عالمي جديد يمكّن الشعوب من بلوغ ما تطمح إليه من رفعة وازدهار، ولتقديم قيمة مضافة من أرض عوّدت العالم أنها تقود مسار الابتكار والتغيير الإيجابي لتحقيق سعادة الإنسان، والمساهمة في أن يحل السلام والمحبة بين الدول انطلاقاً من المبادئ التي تأسست عليها الدولة وتواصل معها مسيرتها نحو المستقبل برؤية قيادتها الرشيدة وعقول أبنائها المخلصين.

ونشر سموه صوراً للزيارة عبر حسابه في «تويتر» مدوناً سموه: «خلال زيارتي اليوم للجناح السعودي في إكسبو دبي اليوم.. ثاني أكبر جناح في المعرض.. ويعكس الرؤية السعودية الملهمة للمستقبل.. أهلاً بالمملكة في بلدهم وعبر هذه المنصة الثقافية العالمية».

وأضاف سموه: «كما زرت في ثاني أيام إكسبو دبي العالمي، الجناح العماني والجناح الفرنسي.. ثقافات العالم تجتمع لتحكي قصة الإنسان ورحلته وطموحاته».

استدامة

واستهل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الزيارة بتفقد جناح المملكة العربية السعودية وهو ثاني أكبر الأجنحة في إكسبو 2020 دبي والمقام في منطقة «الفرص» بالمعرض وعلى مساحة إجمالية تتجاوز 13 ألف متر مربع، ويعتمد بصورة كاملة في تشغيله على الطاقة المتجددة تأكيداً على مبدأ الاستدامة الذي يرمز له التصميم الخارجي للجناح، ما أهله للفوز بشهادة الريادة البلاتينية في تصميمات الطاقة والبيئة.

وشاهد سموه ومرافقوه خلال الزيارة جوانب من الجناح تبرز محاور مهمة لنهضة المملكة وتلقي الضوء على ماضيها وحاضرها، ورؤيتها الطموحة للمستقبل عبر محتوى إبداعي يعكس الثراء الحضاري للمملكة، بتراثها وطبيعتها ومجتمعها المتنوع، ويعرّف بخططها المستقبلية الطموحة في «ضوء رؤية السعودية 2030».

وذلك من خلال أقسام الجناح المتنوعة والتي تتوزع ضمن أربع ركائز رئيسية هي: الناس، والطبيعة، والتراث، والفرص، عبر أكثر من مسار ومنها: الموروث الثقافي والطبيعة والاقتصاد، مع الاهتمام بالجانب العلمي والتكنولوجي الذي يمثل أحد أهم ركائز رؤية المملكة للمستقبل.

وتوقف سموه خلال الزيارة عند عرض تقني بعنوان: «رؤية»، وهو عبارة عن كرة عملاقة بقطر 30 متراً بأرضية تفاعلية، وتقدم رحلة بصرية، وسمعية تستعرض جوهر الثقافة السعودية، بأحدث تقنيات العرض العالمية.

كما تفقد سموه مركز «الاستكشاف»، وهو منصة لبناء الفرص الاستثمارية، والشراكات المثمرة والمتنوعة، ويحتوي على جدول رقمي تفاعلي مصمم على هيئة خريطة السعودية ويقدم كماً ضخماً من البيانات عن كافة جوانب الحياة في المملكة، ضمن مجالات عدة مثل: الفن والثقافة، والاقتصاد والاستثمار، والطاقة، والطبيعة والسياحة، وغيرها..

أهداف

كذلك اطلع سموه على «منتزه الأعمال» والهدف من ورائه والمتمثل في منح الزوار فرصة التواصل مع قادة ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم لإقامة شراكات ومناقشة الخبرات والفرص الاستثمارية المتنوعة، علاوة على رصد فرص التنمية الاقتصادية والاستثمارية، والثقافية والعلمية وغيرها من مسارات تعنى بها المملكة.

وقد أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ما شاهده من خلال الجناح والذي جاء توظيف أحدث التقنيات الرقمية في جنباته لإبراز تاريخ المملكة العريق وموروثها الثقافي الغني وبيئتها الطبيعية الآسرة، معبراً بدقة عن توجهات المملكة التي تنطلق من التمسك الكامل بالجذور والانطلاق بقوة نحو المستقبل بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة ومتابعة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، معرباً سموه عن خالص أمنياته للمملكة وقيادتها الحكيمة وشعبها الكريم بموفور التقدم والازدهار.

الجناح العماني

إلى ذلك، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو ولي عهد دبي وسمو نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، بزيارة جناح سلطنة عمان الشقيقة، المقام في منطقة «التنقل» في مقر معرض إكسبو 2020 دبي، حيث أبدى سموه إعجابه بتصميم الجناح الذي جاء مستوحى من أصالة التراث العماني العريق وارتباطه بمكونات البيئة العمانية ومن أهمها شجرة اللبان التي تم استلهام تصميم الجناح منها.

واطلع سموه خلال الزيارة على المحتوى الذي يقدمه الجناح والذي يعكس في ملامحه إنجازات السلطنة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والعلمية، وبما يجسد رؤية «عُمان 2040» حيث ضمت أروقة وأقسام الجناح نماذج أعمال متميّزة ومبادرات عُمانية شابة مختلفة تبرز ارتباط الإنسان العُماني بتاريخه وهويته وتجسد القيم الأساسية لمعرض إكسبو وتترجم شعاره «تلاقي العقول وصنع المستقبل».

وقد أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على إبداع العرض الذي قدمت من خلاله سلطنة عمان الشقيقة سرداً إبداعياً يروي قصة النهضة الشاملة التي تشهدها السلطنة بقيادة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطان عمان الشقيقة.

ويبرز ارتباط الإنسان العماني بماضيه واستشرافه الطموح لمستقبله في ضوء رؤية وثابة هدفها استكمال مسيرة التنمية والمضي قدماً بقوة نحو المستقبل واستحداث الفرص الرامية إلى توسيع مشاركة الشباب في تعزيز الأهداف الطموحة للسلطنة، متمنياً سموه كل التوفيق والسداد للسلطنة قيادة وشعباً للوصول إلى مستويات التميز في مختلف المجالات.

وقد تم تشييد جناح سلطنة عُمان في معرض «إكسبو 2020 دبي» على مساحة 2200 متر مربع وهو يتكون من طابق أرضي بالإضافة إلى طابقين، ويضم خمسة أقسام تُحاكي في محتواها قصة دورة حياة شجرة اللبان، انطلاقاً من محاور الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي وهي: الاستدامة والفرص والتنقل، كما تمّ تصميم وتصنيع وتنفيذ الأجهزة والمعدات والتقنيات التكنولوجية التي سوف تُستخدم في سرد واستعراض محتوى قصة الجناح في المعرض من قِبل كفاءات شابة عُمانية.

 

طباعة Email