00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكثر من 53 ألف زائر لإكسبو 2020 دبي في يومه الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن إكسبو 2020 دبي خلال الإحاطة الإعلامية اليومية أن عدد زوار المعرض في يومه الأول   بلغ أكثر من 53,000 زائر.

وشهد اليوم الأول إقبالاً كبيراً من الزوار  الذين حرصوا على الاستمتاع بالأجواء في أجنحة المعرض المختلفة التي تبث ثقافات متنوعة تجتمع في مكان واحد .

واستقبل إكسبو 2020 دبي حشودا كبيرة من الزوار من جميع أنحاء العالم  حيث أعربوا عن حماسهم لرؤية العالم في مكان واحد.

ودشن إكسبو 2020 دبي انطلاقته التاريخية والاستثنائية أمس في حفل مهيب أقيم في ساحة الوصل التي تشكل قلب إكسبو والرابط بين مناطقه "الاستدامة والتنقل والفرص".

وشهدت مداخل موقع إكسبو 2020 دبي توافد الحشود التي جاءت من أنحاء دولة الإمارات والعالم.

ويقام إكسبو 2020 دبي في الفترة من 1 أكتوبر الجاري إلى 31 مارس 2022، ويفتح أبوابه من الساعة 10 صباحًا حتى منتصف الليل من السبت إلى الأربعاء ومن الساعة 10 صباحًا حتى 2 صباحًا يومي الخميس والجمعة.

وينبض موقع إكسبو بالحياة وبأصوات وإيقاعات وعروض عالمية عبر برنامجه الترفيهي المتنوع من الموسيقى والرقص والفن إلى الشعر الملهم والنقاشات المثمرة خلال 60 فاعلية تضم مجموعة من الأسماء المشهورة عالميًا.

وافتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، بوابة منطقة الاستدامة، رسمياً، أمام الجمهور في موقع الحدث الدولي الأضخم.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك: «في الوقت الذي يرحب فيه (إكسبو 2020 دبي) بالعالم للمرة الأولى، يسرّني أن أفتتح رسمياً بوابة الاستدامة».

وأضاف: «بعد عام حفِل بتطورات كثيرة شهدتها البشرية، يسعدنا أن نكشف أخيراً عن أول إكسبو دولي يقام في العالم العربي. بينما نقف على أعتاب بداية جديدة، الآن هو الوقت المثالي للعالم لإعادة تقييم ما نتجه إليه، وتحديد ما هو مهم. و(إكسبو 2020) هو المحفّز المثالي لهذا النقاش على مدى الأشهر الستة المقبلة».

وقال: «نتطلع إلى الترحيب بملايين الزوار الذين سيمرون عبر هذه البوابات، ليتعرّفوا إلى مجموعة واسعة من الأفكار المدهشة والابتكارات المبدعة المعروضة في أجنحة الدول الـ192 المشاركة».

 ويعد «إكسبو 2020» هو التجمع الثقافي الأكبر في العالم، حيث يتيح 182 يوماً من الإبهار البصري والإلهام الفكري، في إكسبو الدولي الأكثر مشاركة وتنوعاً على الإطلاق بوجود ما يزيد على 200 جهة مشاركة، بما في ذلك 192 دولة، والعديد من المنظمات المتعددة الأطراف والشركات والمؤسسات التعليمية.

طباعة Email