00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عجائب الدنيا الجديدة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يعيد «إكسبو 2020 دبي»، كتابة التاريخ في فن العمارة والتصاميم المعمارية الهندسية المذهلة، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وآخر الابتكارات التكنولوجية في مجال البناء، ليقدم للعالم «عجائب جديدة»، ستخلد هذا الحدث الكبير في تاريخ الحضارة البشرية.

التنقل بين أجنحة «إكسبو 2020 دبي»، يأخذك في رحلة إبداعية لاستكشاف إبداعات الهندسة المعمارية، والتعرّف إلى ماضي الدول وحاضرها، ورؤيتها الطموحة للمستقبل، عبر محتوى إبداعي غني، يعكس الثراء الحضاري للبشرية، وما يشهده العالم من تطورات في مجال البناء والعقارات، عبر 8 محطات، تتناول العديد من الاكتشافات والتصاميم المبتكرة والمبدعة.

1 استكشاف التصميم المعماري لجناح ينتهج الاستدامة الذاتية

تأخذنا المحطة الأولى في رحلة «إكسبو 2020 دبي»، في مجال البناء والعقارات، لاستكشاف التصميم المعماري لجناح ينتهج الاستدامة الذاتية، ومن خلال تصميمه الذي أبدعته شركة الهندسة المعمارية البريطانية غريمشو، سيلبي هذا الجناح معايير لييد البلاتينية، للبناء الصديق للبيئة، أعلى اعتماد متاح للعمارة المستدامة، ويتفرد هذا الجناح، الذي ينتج بنفسه الكهرباء والمياه التي يحتاج إليها، بأحدث الابتكارات في مجال الاستدامة.

2 الابتكار الحضري في سنغافورة

في المحطة الثانية، تبرز سنغافورة ابتكاراتها الحضرية للعالم أجمع، بجناح من تصميم شركة «ووها»، يؤول صافي استهلاكه من الطاقة على الصفر، ويستكشف رحلة البشرية صوب قابلية العيش والتكيف، والاستمتاع برحلة تجريبية عبر الطبيعة في الحديقة الأرضية، ومخاريط حدائقية وحديقة معلقة.

من خلال عرضه للمساحات الخضراء، والحلول الرقميّة والفن كوحدة كاملة، يجسّد الجناح رؤية سنغافورة في أن تصبح مدينة وسط الطبيعة، كما يعكس روح التنمية المستدامة، من خلال حلول حضريّة مبتكرة ومؤثرة

3 روعة الفن والتصميم

المحطة الثالثة في مجال البناء والعقارات، سيستمتع خلالها الزوار بجولة مشياً في موقع إكسبو، الذي يجسد مكاناً لتصاميم رائعة، واحتفاء بالتقاليد الثقافية والمعمارية للمنطقة، ويدعو «إكسبو 2020 دبي»، زواره خلال هذه الجولة، لإمتاع ناظريهم بلافتات الموقع المستوحاة من المنتجات الإماراتية التقليدية، ومشاهدة سلسلة من المقاعد المتحولة، بتصميم على شكل كلمات عربية.

4 جناح على تربة عمرها 9000 عام

المحطة الرابعة، تأخذنا في رحلة مذهلة إلى النمسا، بلد الأفكار المبتكرة، ويتجلى ذلك في قرارها استخدام تربة عمرها 9000 عام، لبناء جناحها الذي يضم 47 مخروطاً مشذباً، أما تهوية هذا المبنى، فتعتمد على الاستخدام المبتكر للمخاريط، وسيضم معارض وورش عمل ونصباً تذكارياً.

5 جناح المملكة المتحدة المستوحى من تقنية الذكاء الاصطناعي

سيحصل زوار «إكسبو 2020»، في المحطة الخامسة لرحلة البناء والعقارات، على فرصة الاستمتاع بتجربة زيارة جناح المملكة المتحدة، المستوحى من تقنية الذكاء الاصطناعي، والتعرف إلى تقنيات التصميم المكون من عوارض خشبية رقائقية متداخلة ومخروطية الشكل، على هيكل خرساني مؤلف من قطع صغيرة من شاشات الفيديو التي تعمل بالطاقة الشمسية. ودعوة إلى استكشاف الخبرات البريطانية الرائدة، في قطاعات منها الذكاء الاصطناعي.

6 مستقبل التصميم في جناح بلجيكا

تأخذنا المحطة السادسة في رحلة داخل جناح بلجيكا، الذي تم تصميمه بشكل مشترك، بين شركتي أسّار آركيتكتس وفينسنت كاليبو آركيتكتس، ينتج هذا الجناح طاقة أكثر مما يستهلك، عن طريق الضوء الطبيعي والتهوية والطاقة المتجددة، والاستخدام الذكي للمياه.

7 جناح الإمارات

المحطة السابعة في رحلة البناء والعقارات، تصل بنا لجناح دولة الإمارات العربية المتحدة، بتصميمه المستوحى من شكل الصقر، سيكون الجناح واحداً من أبرز التصاميم المعمارية في إكسبو 2020 دبي، إذ صمم الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ليجسد صقراً يستعد للتحليق، من أفكار سانتياغو كالاترافا، المهندس المعماري الذي صمم الأوبرا في مدينة فالنسيا الإسبانية.

8 عرض في قبة الوصل

المحطة الأخيرة، تأخذنا لمشاهدة عرض في قبة الوصل، يستحضر تصميم عرائش القبة دائرية الشكل، من ابتكار شركة أدريان سميث وغوردون جيل المعمارية، شعار إكسبو 2020. وتمنحنا فرصة اكتشاف التقنية المبتكرة المستخدمة لتجميع العرائش مع بعضها، والآلية الكامنة وراء تغليفها بمادة تجعلها واحدة من أكبر شاشات العرض ذات نطاق 360 درجة في العالم.

طباعة Email