00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجناح الفرنسي في إكسبو يطلق تجربة واقع معزز لكاتدرائية نوتردام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق الجناح الفرنسي في إكسبو 2020، تجربة "نوتردام دو باري"، وهي معرض تفاعلي عن تاريخ الكاتدرائية الممتد 850 عاماً، باستخدام تصميم المشاهد (السينوغرافيا) المادي والواقع المعزز.

ويصحب المعرض، الذي يفتح أبوابه حتى الأول من نوفمبر المقبل، زواره، في رحلة للتعرّف إلى مرحلة بناء الكاتدرائية في العصور الوسطى، ومكانتها في الحياة الدينية والثقافية والسياسية الفرنسية، وكذلك إلى أعمال الترميم التي تخضع لها حالياً، إثر الضرر الذي لحق بالمبنى المدرج على لائحة التراث العالمي نتيجة حريق في شهر إبريل 2019.

وستوفر أجهزة "هيستوباد"، وهي أجهزة لوحية حديثة طوّرتها الشركة الناشئة الفرنسية "هيستوفيري"، للزوار تجربة افتراضية وتفاعلية للفعاليات التاريخية التي شهدتها الكاتدرائية، مثل بناء برجها الشهير وتتويج نابوليون بونابرت إمبراطوراً فيها.

وستتيح تقنية "هيستوباد" المعززة للزوار، فهم مدى تعقيد أعمال الترميم ومختلف المهارات والحرف المرتبطة بإعادة بناء المبنى التاريخي.

وتأتي هذه التجربة، التي تنطلق ليلة احتفالات اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020، قبل افتتاح معرض "نوتردام دو باري" الأكبر بكثير الذي سيُقام في مدرسة "كوليج دي برنادان" في مدينة باريس في ربيع 2022. وسينطلق هذا المعرض في جولة تعبر أوروبا وآسيا وأمريكا، طوال فترة مشروع الترميم.

 

طباعة Email