00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سفير الدولة لدى تايلاند: إكسبو منصة بارزة لتحفيز الاقتصاد العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد سيف عبدالله محمد الشامسي سفير الدولة لدى تايلاند أن إكسبو 2020 دبي يخلق الفرص الواعدة لكل الدول المشاركة ويسهم في دعم الجهود المبذولة لتحفيز الاقتصاد العالمي وتعزيز الثقة في القطاعات التي تأثرت بجائحة «كوفيد 19».

وقال إن استضافة دولة الإمارات للحدث العالمي تأتي انطلاقاً من التزامها بالعمل يداً بيد مع الشركاء الدوليين من أجل معالجة التحديات التي تواجه العالم والسعي لإيجاد حلول لها بروح تعاون جماعي.

وأضاف: «منذ الإعلان عن استضافة إكسبو 2020 دبي تضافرت الجهود والاجتماعات مع المسؤولين في الدول المشاركة لاطلاعهم على المستجدات والتقدم المحرز، كما قامت البعثة بعقد مجموعة من اللقاءات والمقابلات مع كبرى الشركات وكبار الشخصيات وقدمت لهم كل المعلومات وأطلعتهم على الفرص التي يوفّرها هذا الحدث العالمي الأكبر على مستوى العالم».

وأكد أن إكسبو 2020 دبي حدث عالمي مهم يسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وتايلاند على مختلف الصعد.

وأشار إلى أن سفارة الدولة لدى تايلاند حرصت طوال الفترة الماضية وقبل انطلاق الحدث على إقامة فعاليات عدة من بينها على سبيل المثال لا الحصر فعالية العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي لإبراز مفهوم تواصل العقول وصنع المستقبل.. مشيراً إلى أن سفارة الدولة حرصت على التجاوب المباشر مع الجمهور التايلاندي المهتم بالمشاركة وبزيارة إكسبو من خلال تقديم المعلومات والمقترحات والتسهيلات الخاصة بالمشاركة في هذا الحدث العملاق إلى جانب توضيح التسهيلات والامتيازات التي تقدمها الدولة لتوفير سفر آمن وممتع للجميع.

وأكد أنه من منطلق التزام دولة الإمارات بالعمل يداً بيد مع الشركاء الدوليين جاء تنظيم هذا الحدث العالمي التي يعد محفلاً دولياً شاملاً لمعالجة التحديات التي تواجه العالم والسعي لإيجاد حلول لها بروح تعاون جماعي.

وعن دور إكسبو 2020 دبي في تعزيز التعاون الدولي وتحفيز النمو الاقتصادي العالمي قال الشامسي: «يشكل إكسبو 2020 دبي فرصة فريدة لاقتصادات الدول المشاركة، إذ يخلق الفرص الواعدة لصنع الروابط وتعزيز التعاون بين الدول لدعم تحفيز الاقتصاد العالمي وإعادة الثقة للقطاعات التي تأثرت بالجائحة، وهذا يعتبر محوراً أساسياً في تعزيز التنمية وجلب الاستثمار، وهو سيسهم بالتأكيد في دعم القطاعات الاقتصادية وخلق فرص العمل.

وأوضح أن إكسبو 2020 دبي يعد منصة عالمية بارزة وواحة تستوعب الجميع من مختلف الجنسيات والثقافات، ما يعزز التبادل الثقافي ونشر قيم التسامح، فهذا الحدث الكبير رسالة سلام من دولة الإمارات ليلتقي الجميع تحت قبة التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية. 

وأشار إلى أن إكسبو 2020 دبي يشهد إطلاق العديد من حلقات النقاش والحوارات التي تعزز مفاهيم التسامح والتآلف بين الجميع من أجل تعزيز القيم السامية التي تدعو لها دولة الإمارات.

وتشارك تايلاند بأكبر جناح لها منذ نحو 150 عاماً بهدف إبراز المفهوم الكامن وراء «تايلاند الرقمية» «ديجيتال تايلاند»، فضلاً عن رؤيتها الاقتصادية المدفوعة تقنياً.

ويوفر جناح تايلاند بيئة ملهمة للنقاش والتعاون داخل فضاء رحب من الإبداع والاستدامة، فالزوار من جميع أنحاء العالم مدعوون لتبادل الأفكار ومناقشة كيف يمكن للابتكار والتكنولوجيا الرقمية تعزيز الاقتصاد وتحسين المجتمع ككل.

ويعمل الجناح على إبراز الثقافة التايلاندية الأصيلة في حين ستكون كامل مساحة الجناح مملوءة بالألوان والديكورات الساحرة مما يوفر لكل زائر استقبالاً رائعاً.

طباعة Email