00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكدوا أن نجاح تنظيم المعرض العالمي جاء بفضل الدعم الكبير للقيادة الرشيدة

وزراء: «إكسبو» منصة ملهمة لصياغة مستقبل مزدهر للجميع

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي وزراء أن حفل افتتاح «إكسبو 2020 دبي» عكس جانباً من إنجازات الإمارات، وأن نجاح تنظيم الحدث العالمي جاء بفضل الدعم الكبير للقيادة الرشيدة التي تعمل ليل نهار من أجل مستقبل الإمارات، لافتين إلى أن المعرض منصة ملهمة لتواصل العقول، وتعزيز التعاون لصياغة مستقبل مزدهر للجميع، وذلك خلال تدوينات عبر «تويتر».

وقال معالي سهيل بن محمد المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية: «حفل افتتاح «إكسبو 2020 دبي» مبهر عكس جانباً من الإنجازات التي حققتها الإمارات في المجالات كافة، ورسم ملامح مستقبل جديد وتجربة متميزة هي الأولى من نوعها في العالم، واستطاعت الإمارات بفضل ما تملكه من تجربة وخبرة استثنائية من جذب أنظار العالم نحوها من خلال تنظيم متميز يليق بسمعتها».

وأضاف معاليه: «يشكل «إكسبو 2020 دبي» منصة ملهمة لتواصل العقول وتلاقي الأفكار وتعزيز التعاون الدولي لصياغة مستقبل مزدهر للجميع يستند على الاستدامة، ويجسّد رغبة الإمارات في تطوير ثقافة ابتكار عالمية ونشر أفكار وتقنيات رائدة».

قدرات

كما أكد معالي محمد أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع أن دولة الإمارات تثبت مرة أخرى بأنها قلب العالم المفعم بالأمل والحياة، فالقدرات والخبرات التي تمتلكها مؤسسات الدولة بسواعد أبنائها من مواطنين ومقيمين تسطر صفحات مشرقة في تاريخ دولتنا التي تحتفي هذا العام بمرور خمسين عاماً على تأسيسها مؤكدين للعالم على أهمية الوحدة الإنسانية بكل الأبعاد.

وأضاف: أن هذا المعرض العالمي العريق يأتي بحلة جديدة ونسخة عصرية متقدمة وغير مسبوقة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا، ليشكل منصة تلاقٍ وحوار بين الثقافات والحضارات والتعاون بين الأمم.

منصة

بدورها، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب: «نفخر باستضافة دولة الإمارات لمعرض «إكسبو 2020 دبي» الذي يمثل منصة عالمية استراتيجية جامعة لاستشراف المستقبل والذي سوف تستفيد منها الأجيال المقبلة، وتبني على نتائجه وإنجازاته».

وأضافت معاليها: «إن تنظيم دولة الإمارات لمعرض إكسبو 2020 بمشاركة 191 دولة حول العالم يشير إلى أن العالم بأسره وضع ثقته في دولة الإمارات وإمكانياتها في تنظيم الأحداث العالمية الكبرى بقدرة وكفاءة عالية، لاسيما في ظل الظرف الصحي الذي يمر به العالم الآن وقدرتها على تجاوز الآثار التي خلفتها جائحة كورونا على العديد من الدول».

حضارة

من جانبها، قالت معالي حصة بوحميد وزيرة تنمية المجتمع: «مع انطلاقة إكسبو 2020 تبرهن دولة الإمارات برؤية استئناف الحضارة وبمسيرة نصف قرن من التنمية توجهها القائم على أساس صنع المستقبل الأفضل للجميع. رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للعالم من إكسبو واضحة وصريحة، عنوانها عالم أجمل ومستقبل أفضل..».

وأضافت: «بعد نصف قرن على أول مشاركة إماراتية في هذا المحفل العالمي، إكسبو 2020 يعكس إرادة إماراتية لدعم تجاوز التحديات العالمية لمستويات أكثر تنافسية. قيمة ومكانة هذا الحدث العالمي الأبرز تزداد أهمية في ظل رغبة وتوجه الجميع لتحقيق إنجازات أكثر وأكبر».

اعتزاز

كما قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة: «الحدث يحمل معه كل أحاسيس الفخر والاعتزاز.. بدولة تجمع العالم في مكان ووقت واحد.. إلى أختي ريم الهاشمي وفريق إكسبو وفقكم الله في مهمتكم.. نفخر بإنجازاتكم».

وأضافت معالي عهود بنت خلفان الرومي - وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل: «يحتفي العالم أجمع بانطلاق إكسبو 2020، حيث تتلاقى العقول لرسم ملامح أكثر إشراقاً لمستقبل الإنسان، ونحتفي نحن، شعب الإمارات بإنجاز يوثق طموحنا نحو الخمسين عاماً القادمة. بوركت سواعد الإمارات، وبوركت قيادتنا الرشيدة».

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي - وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة: «وبدأت فصول قصةٍ جديدة في مسيرة تفوّق وريادة دولة الإمارات.. لحظات سيخلّدها التاريخ وستُكتب بحروفٍ من نور، وستفتخر بها أجيال المستقبل.. «إكسبو 2020 دبي».. مرحباً بالعالم في إماراتنا».

إنجازات

كما أكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي - وزير دولة للتجارة الخارجية: «سيظل الفخر بما تحققه دولتنا من إنجازات بفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة يلازمنا، فما نشهده ويشهده العالم أجمع اليوم في افتتاح فعاليات «إكسبو 2020 دبي» يؤكد على قدرتنا ومكانتنا الرائدة عالمياً في كافة المجالات، ويبعث التفاؤل بإيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.

وقال معاليه: «تسير دولتنا بوتيرة متسارعة في طريق التنمية الاقتصادية محققة إنجازاً تلو الآخر، وتؤكد على هذا توقعات صندوق النقد الدولي بنمو اقتصادنا الوطني، وعبر «إكسبو 2020 دبي» ستتعزز هذه المسيرة بفتح آفاق جديدة لتعزيز مكانتنا كمركز لحركة التجارة العالمية وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة».

وقالت معالي سارة بنت يوسف الأميري - وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة: «يمثل «إكسبو 2020 دبي» أكبر تجمع ثقافي دولي لابتكار الحلول وتسخير الإمكانات الجبارة لـ التكنولوجيا المتقدمة ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة، لخلق مزيد من فرص التعاون العالمي وتبادل الأفكار وتحقيق قفزة تنموية عالمية في جميع المجالات».

وأكدت معاليها، على الأهمية الكبيرة لـ «إكسبو 2020 دبي» بالنسبة لدولة الإمارات والدول المشاركة، بإعتباره منصة عالمية لاستعراض أحدث الابتكارات والحلول وإظهار الإمكانيات الجبارة للتكنولوجيا المتقدمة وارتباطها مع مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة، بالصورة التي ستتيح المزيد من التعاون العالمي وتبادل الأفكار، في عالم ما بعد جائحة كوفيد-19، وبما يخدم تحقيق قفزة تنموية عالمية في جميع المجالات.

طباعة Email