00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نهيان بن مبارك: الإمارات قصة سطر فصولها قادة وأبناء الوطن

نهيان بن مبارك يلقي كلمة خلال حفل الافتتاح | تصوير: ريان كارتر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوض العام لإكسبو 2020 دبي، أن مسيرة دولة الإمارات الممتدة على مدار الخمسين عاماً الماضية تمثل قصة سطر فصولها قادة وأبناء الوطن لتتجلى فيها القيم التي كانت أساساً لطموحاتهم وثقتهم بقدرتهم على تحقيق ما هو أفضل لهم ولغيرهم.

واستذكر معاليه خلال كلمة له ضمن حفل الافتتاح المشاركة الأولى لدولة الإمارات في منصة إكسبو العالمية في مدينة أوساكا اليابانية في عام 1970، حيث قدم شعب الإمارات ثقافته إلى العالم ضمن جناح صُمم على هيئة قلعة الجاهلي في مدينة العين وذلك قبل عام ونصف من قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: إن الاستثمار في بناء الإنسان محور الاهتمام الرئيسي في مسيرة دولة الإمارات عملاً برؤية قيادتها الرشيدة.. توازياً مع التوسع في تأسيس البنية التحتية وتنويع الاقتصاد وإيجاد الفرص لازدهار الجميع.. في حين تستعد الإمارات في عام يوبيلها الذهبي في مشاركة العالم ما تعلمته من دروس من أهمها أنه بتواصل العقول، نتمكن من تحقيق إنجازات كان البعض يعتقد أنها مستحيلة، وقال: «كانت هذه الرؤية نفسها التي دفعتنا إلى تقديم ملف استضافة إكسبو الدولي في عام 2011، وكانت السبب في اختيارنا شعار» تواصل العقول وصنع المستقبل«

وتابع معاليه:«اليوم تجتمع 192 دولة وكل واحدة منها مُمثلَةً بجناحها الخاص، وهو ما لم يسبق له نظير في تاريخ إكسبو الدولي الممتد على 170 عاماً، ومجرد وجودنا هنا في خضم التحديات التي يواجهها العالم يُبرهن التزامنا ورغبتنا في جعل العالم مكاناً أفضل للجميع».

وأضاف معالي المفوض العام لإكسبو 2020 دبي:«استضافتنا لإكسبو 2020 تحمل رسالة عظيمة، مفادها أن التسامح نهجنا، وأننا نرحب بالعمل والتعاون مع جميع شعوب العالم... فبتواصل عقولنا نغرس بذور التقدم على مدى الأعوام الخمسين المقبلة، بل وعلى مدار الأعوام المئة المقبلة وهذه هي الرؤية التي يجب أن نحملها في أذهاننا، لأن كل حقيقة كانت واقعاً على مر التاريخ، بدأت برؤية».

واختتم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بتأكيد حرص دولة الإمارات على إذكاء فرص التعارف والحوار والعمل المشترك، بين جميع سكان العالم، مرحباً بجميع المشاركين في إكسبو للانطلاق معاً، من الإمارات إلى العالم، مؤكداً رسالة دولتنا الداعية إلى التسامح والتعايش والسلام ونشر أسباب الخير والنماء والسعادة نحو مستقبل زاهر للجميع.

قصة مذهلة

وأعرب ديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض، الجهة المنظمة لأحداث إكسبو العالمية، عن كامل تقديره لدولة الإمارات قيادةً وشعباً، مهنئاً بانطلاق إكسبو 2020 دبي، في وقت مهم يستعد فيه العالم إلى الانتقال إلى حقبة جديدة من العمل والإنجاز، مؤكداً سعادته بالمشاركة في هذه اللحظة التاريخية في القصة المذهلة لدبي ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتفل هذا العام بيوبيلها الذهبي.

وأعرب الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض عن امتنانه لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لامتلاكها الرؤية والمثابرة لاستضافة هذا المعرض العالمي، مؤكداً أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كانت قوة الدفع الأساسية وراء جعل هذا المشروع المهم تجربة نابضة بالحياة وشاملة وعالمية بكل المقاييس.

وقال ديميتري كيركِنتزس: «إن إكسبو دبي يمثل للملايين حول العالم مناسبة بالغة الأهمية لإعادة الاتصال بالعالم بأسره، والمشاركة في إيجاد وسائل للتغلب على التحديات التي يتشاركون في التصدي لها وعرض الحلول المبتكرة والمتطورة للمشكلات التي تواجه عالمنا اليوم. وشدد الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض على أهمية إكسبو 2020 دبي إذ إنه يأتي في وقت تحد كبير اهتزت معه المجتمعات حول العالم، بينما سيسهم الحدث مع انعقاده تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» فرصة نموذجية للمساعدة في تشكيل عالم أفضل، تتجاوز فيه الشعوب خلافاتها لتتوحد من خلال التنوع لإيجاد حلول ناجعة لتخطي هذه المرحلة، لخلق عالماً أكثر مرونة وتراحماً وتعاوناً».

طباعة Email