00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منصة ذكية لبناء شراكات الأعمال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق إكسبو 2020 دبي منصة رقمية ذكية للأعمال مدعومة بالذكاء الاصطناعي عبر نظام «سواب كارد» المتخصص في إدارة وتنظيم الاجتماعات والفعاليات، ويمكن لرجال الأعمال والتجار والمستثمرين وممثلي الشركات استخدام المنصة عبر متصفح الإنترنت من خلال الموقع «expo2020.swapcard.com» أو عبر التطبيق الهاتفي «EXPO 2020 Business».

وتتيح المنصة العديد من الميزات التي تسهل عملية التشبيك والتعارف وبناء الشراكات الواعدة بين مجتمع الأعمال من مختلف أنحاء العالم وفي كافة القطاعات والمجالات سواء بشكل مباشر وحضوري أو افتراضي خلال فعاليات إكسبو دبي.

تتيح المنصة للمستخدم إنشاء حساب مهني شخصي إلى جانب حساب مؤسسي للشركة أو المؤسسة التي يعمل بها مع تحديد نطاق التخصص والاهتمام القطاعي، ورصدت «البيان» وجود آلاف الحسابات الشخصية والمؤسسية بالفعل عبر المنصة من مختلف الجهات، وتتضمن فئات الحسابات المدرجة في المنصة المشاركين الدوليين والشركات الحاصلة على ترخيص منتجات تحمل علامة إكسبو دبي التجاري إلى جانب شركاء الحدث الرسميين إلى جانب الجهات الموجودة في مركز الأعمال «بزنس كونكت»، بالإضافة إلى أعضاء برنامج الابتكار العالمي «إكسبو لايف» وإدارة «دستركت 2020»، كما توفر المنصة أجندة منتديات الأعمال التي ستعقد خلال فعاليات الحدث، إلى جانب خارطة تفاعلية للموقع وبوابة شراء تذاكر الدخول، بالإضافة إلى أجندة شخصية لتنظيم المواعيد وتحديد الأوقات المناسبة لطلب الاجتماعات من المستخدمين الآخرين وخيار مسح رمز الـ«كيو آر كود» وبطاقات الأعمال الشخصية «بزنس كارد» لحفظ البيانات رقمياً، فضلاً عن خيار التراسل المباشر مع المشاركين عبر حساباتهم على المنصة إلى جانب المشاركة في الفعاليات والمنتديات وإجراء اجتماعات افتراضية بالفيديو.

وبعد إنشاء الحساب، يتمكن المستخدم من البحث عن الأفراد والمؤسسات الذين يود التواصل معهم من خلال طلب اجتماع وتحديد موعد على الأجندة الرقمية الخاصة بكل طرف.

وتتيح المنصة البحث من خلال فلترة الخيارات التي يريد المستخدم التواصل معها، أي يمكن البحث من خلال فئة المؤسسة بما يشمل الشركات التجارية والمؤسسات الأكاديمية ومسرعات وحاضنات الأعمال والمناطق الحرة ومؤسسات التمويل وصناديق رأس المال المخاطر والجهات الحكومية ومنظومات الابتكار ومراكز ومختبرات البحث والتطوير والشركات متعددة الجنسيات والمؤسسات الحكومية. كما يمكن تحديد القطاعات التي يركز عليها المستخدم في عملية بناء العلاقات والتواصل.

 

طباعة Email