العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «دبي للسياحة» تكثف حملتها في أسواق العالم لتسليط الضوء على «إكسبو»

     

    تواصل دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) تكثيف جهودها ضمن حملتها التسويقية العالمية الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كوجهة مفضلة للزيارة على خارطة السياحة العالمية.

    وذلك في ظل الزخم الإيجابي الذي حققه قطاع السياحة في دبي على مدار الأشهر الماضية من العام الحالي، مع استقبال دبي لقرابة ثلاثة ملايين زائر دولي خلال الفترة من يناير وحتى يوليو 2021. 

    وشارك عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري في سلسلة من اللقاءات المباشرة والافتراضية مع الشركاء وممثلي المؤسسات الإعلامية الرائدة في عددٍ من الأسواق الرئيسية بما فيها المملكة المتحدة، وروسيا، والولايات المتحدة الأمريكية، حيث قدم نظرة شاملة متفائلة لمستقبل قطاع السياحة في دبي مع تحقيقه لنتائج إيجابية خلال الأشهر الماضية.

    فضلاً عن استعداد دبي لاستضافة فعاليات كبرى خلال الفترة المقبلة ومن بينها معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي سينطلق مطلع شهر أكتوبر المقبل، في أول انعقاد له في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، إلى جانب تسليط الضوء على التجارب المميزة والعروض التي تقدمها المدينة لزوارها. 

    وقال عصام كاظم في هذا الخصوص: «تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأفضل للحياة والعمل في العالم، فإننا نعمل على تكثيف حملتنا التسويقية العالمية لتأكيد أقوى مستويات الأداء الممكنة للقطاع السياحي، وكذلك ترسيخ الانطباعات الإيجابية لدى المسافرين الدوليين بكونها الوجهة المفضلة للزيارة، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه دبي استقبال الزوار الدوليين من مختلف أنحاء العالم مع تطبيقها للإجراءات الاحترازية المعتمدة».

    وأضاف: «حرصنا على التواصل مع الشركاء ووسائل الإعلام المختلفة في الأسواق الرئيسية وذلك بالتعاون مع فريق «إكسبو 2020 دبي» للتعريف بأول معرض إكسبو عالمي ينظم في المنطقة، إلى جانب المقومات السياحية التي تتمتع بها دبي كوجهة فريدة من نوعها، وقد كانت الآراء والملاحظات التي تلقيناها من مختلف الجهات المشاركة إيجابية ومشجعة، بينما نواصل العمل لجذب المزيد من الزوار من كافة أسواقنا الرئيسية».

    وأشاد كاظم بجهود مختلف الشركاء للاستفادة من الزخم الإيجابي لهذا العام الاستثنائي، خاصةً مع تسجيل القطاع نمواً خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، والاستعداد لاستضافة معرض «إكسبو 2020 دبي»، بالتزامن مع الاحتفالات باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات.

    مبادرات متنوعة

    وكان عصام كاظم قد التقى ممثلي وسائل الإعلام المختلفة ومسؤولي وكلاء السياحة والسفر في روسيا في الثاني من شهر سبتمبر الجاري، حيث أطلعهم على المبادرات المتنوعة التي اتخذتها دبي للمساهمة في تعزيز أداء القطاع السياحي العالمي. فيما كشفت سوماثي راماناثان، نائب رئيس استراتيجية السوق والمبيعات لدى مكتب «إكسبو 2020 دبي»، خلال اللقاء عن بعض المعلومات المتعلقة بهذا الحدث العالمي الكبير الذي سيستمر حتى 31 مارس 2022. 

    كما انضم كاظم افتراضياً إلى لقاء مع وسائل الإعلام البريطانية والعالمية على مائدة إفطار استضافتها «دبي للسياحة» في لندن بداية الشهر الجاري، وهو أول لقاء مباشر يُعقد في سوق المملكة المتحدة منذ بداية جائحة «كوفيد 19». وطرحت دبي للسياحة خلال الفعالية التي حضرها شركاء ومتعاملون ووسائل إعلام معنية بقطاع السفر، عدداً من المواضيع شملت آخر التطورات في القطاع إضافة إلى إلقاء الضوء على وجهات ترفيهية ومعالم جديدة في دبي مثل متحف المستقبل، وديب دايف دبي، أعمق حوض للغوص في العالم، وعين دبي، أطول عجلة مشاهدة في العالم. 

    وفي ذات السياق، تمت استضافة فعالية ترويجية أخرى في مدينة نيويورك، تضمنت كلمة مسجلة للمدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، وعرضاً مباشراً قدمه ماثيو أسادا، نائب المفوض العام لجناح الولايات المتحدة الأمريكية في إكسبو 2020 دبي. كما أتيحت الفرصة للحضور وممثلي وسائل الإعلام وممثلي وكلاء السياحة والسفر، لمشاهدة المقطع السينمائي الثالث من حملة #دبي_تقدم، أحدث حملة عالمية بمشاركة نجمي هوليوود جيسيكا ألبا وزاك إيفرون.

    والتي تم تصميمها لعرض التجارب الاستثنائية المتوفرة للزوار للاستمتاع بإقامتهم في دبي. ويتم ترويج حملة «دبي تُقدِّم» من إخراج كريغ غيلزبي الحائز جائزة Guild، بـ 16 لغة في 27 دولةً من خلال السينما والمطبوعات والمنصات الرقمية وقنوات البث، ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث نجحت منذ إطلاقها خلال شهر واحد من تحقيق أكثر من 200 مليون مشاهدة، من خلال المقاطع السينمائية «Spy»، ثم «RomCom»، وبعدهما«Buddy Comedy».

    3 ملايين زائر

    وفي أحدث الإحصاءات الصادرة عن «دبي للسياحة» استقبلت الإمارة حوالي ثلاثة ملايين زائر دولي خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري (يناير - يوليو 2021). وقد حلّت دبي في المركز الثاني عالمياً بعد لندن وباريس من حيث نسبة الإشغال الفندقي بمعدل وسطي بلغ 61 بالمئة، وتعتبر دبي من أولى الوجهات التي أعادت فتح أسواقها وتقديم الخدمات في مختلف مرافقها حتى الآن.

    وتحقق ذلك بفضل الاستراتيجية المتكاملة التي اعتمدت نهجاً تدريجياً لاستئناف النشاط الاقتصادي مع التقيد الصارم ببروتوكولات الصحة والسلامة العالمية. وتُصنّف دولة الإمارات بين أعلى دول العالم من حيث معدلات التطعيم. ومع عودة الحياة إلى طبيعتها، أصبح بإمكان سكان وزوار دبي الآن التعرف على الخيارات المتنوعة التي تقدمها دبي لزوارها، والتي تشمل قطاعات السياحة، والضيافة، والترفيه، والاستجمام، والتجزئة، مع الالتزام بتطبيق إجراءات احترازية شاملة.

    طباعة Email