00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خارطة تفاعلية لتخطيط زيارة إكسبو

أطلق «إكسبو 2020 دبي» عبر موقعه الإلكتروني خارطة رقمية لمساعدة الزوار والمشاركين على استكشاف مختلف أرجاء موقع الحدث الأروع في العالم، وتحديد مواقع المرافق الرئيسية وأجنحة المشاركين فضلاً عن أماكن الجذب الرئيسية، وذلك بهدف تسهيل الوصول إليها وتخطيط الزيارة بالشكل الأمثل.

وتتضمن الخريطة نافذة مخصصة للبحث، يمكن من خلالها البحث عبر كلمات مفتاحية عن الأماكن التي يود الزائر معرفة مكانها تحديداً ضمن الموقع، كما تشمل قائمة بأجنحة المشاركين التي تظهر الموقع الدقيق للجناح.

وتندرج خارطة إكسبو ضمن بند «التخطيط لزيارتك» على الصفحة الرئيسية لموقع إكسبو دبي على شبكة الإنترنت، وتوفر معلومات لمعرفة الفترة المتوقعة للوصول إلى الجناح التالي، والعثور على أقرب المطاعم، فضلاً عن إرشاد الزوار للعثور على وجهتهم في أنحاء الموقع.

وأظهرت الخارطة مسميات الشوارع والساحات في الموقع، إذ تستقبل ساحة البحر الزوار الداخلين من البوابة الرئيسية الواقعة أمام جناح التنقل، وتضم منطقة التنقل شارع الأفق وشارع الاتحاد وشارع الثريا، فيما ترحب ساحة الأرض بزوار الموقع من البوابة الرئيسية الواقعة أمام جناح الاستدامة، وتضم منطقة الاستدامة شارع الأمل وشارع السدر وشارع القرم، أما ساحة الشمس فسيدخل إليها الزوار من بوابة جناح الفرص، وتضم منطقة الفرص شارع الغروب وشارع الشروق، كما يضم الموقع شارع الوادي وشارع الحكمة وشارع اليوبيل وشارع الغاف وهلال الفرسان وشارع الرؤية.

وبحسب الخارطة، توجد 10 متاجر عامة في الموقع، بالإضافة إلى المتاجر الرسمية المخصصة لمنتجات «إكسبو 2020 دبي» المرخصة، إلى جانب 4 مواقع لخدمات الشحن من شركة «يو بي إس» الشريك الرسمي للخدمات اللوجستية للحدث، بالإضافة إلى 4 متاجر لشركة «سواتش» المزود الرسمي لخدمات التوقيت في الحدث. ومن المتوقع أن تشهد الخارطة إضافات جديدة خلال الأيام المقبلة.

وتسهم الخارطة الرقمية في تسهيل تنقل الزوار على امتداد موقع الحدث الدولي الذي يمتد على مساحة إجمالية قدرها 4.38 كيلومترات مربعة، فيما تشغل المنطقة المسوّرة في المعرض حوالي 2 كيلومتر مربع من موقعه، وتزخر أرض إكسبو بأيقونات وصروح معمارية فريدة، وتتربع ساحة الوصل في موقع استراتيجي في منتصف الموقع بوصفها القلب النابض للحدث، و«الوصل» هو الاسم القديم لمدينة دبي، الذي يعبّر عن الأهمية الدائمة للمدينة بصفتها بوابة للوصل بين الشرق والغرب، بالإضافة إلى الشراكة التي شكلت روح المدينة.

وستكون ساحة الوصل تجسيداً حقيقياً للتواصل، حيث ستمثل نقطة التقاء لملايين الزوار من جميع أنحاء العالم، وتجسد شعاره الرئيسي «تَواصُل العقول وصُنع المستقبل» وتتفرع من ساحة الوصل 3 مناطق بتصميم يحاكي بتلات الزهرة وتتخصص كل منها في موضوع من الموضوعات الثلاثة الرئيسية للحدث، وهي الفرص والتنقل والاستدامة.

طباعة Email