00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ينطلق في 29 مارس 2022 بـ15 ألف مشارك متوقع من 170 دولة

مركز المعارض بإكسبو يستضيف ملتقى الاستثمار السنوي

تنطلق فعاليات النسخة 11 من ملتقى الاستثمار السنوي في مركز دبي للمعارض في موقع إكسبو 2020 دبي وذلك من 29 وحتى 31 مارس 2022، ومن المتوقع أن يستقطب الحدث الذي تنظمه وزارة الاقتصاد أكثر من 15 ألف مشارك من 170 دولة، وسيسهم الملتقى الذي يعقد تحت شعار «الاستثمار في الابتكار المستدام من أجل مستقبل مزدهر» في رسم معالم الاستثمار العالمي خلال المرحلة المقبلة.

وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن المؤتمر أمس، أن الملتقى يلعب دوراً مهماً في تعزيز تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر وتوثيق التعاون بين القطاع العام والخاص. 

وكشف الزيودي عن مبادرة «شركاء ترويج الاستثمار الإماراتي» الهادفة إلى دعم هيئات تشجيع الاستثمار المحلية على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر نحو المشاريع والقطاعات الحيوية، لافتاً إلى أن الدولة حققت نمواً في الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة بنسبة 44.2% خلال العام الماضي 2020 مقارنة بعام 2019 وذلك بالرغم من تداعيات الجائحة مما يعكس الجاذبية الاستثمارية للدولة.

ويهدف ملتقى الاستثمار السنوي العالمي إلى توفير فرص استثمارية متعددة للعالم ورسم خارطة طريق نحو تحفيز النمو الاقتصادي من خلال التركيز على 6 محاور تشمل الاستثمار الأجنبي المباشر، المحافظ الاستثمارية الأجنبية، المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الشركات الناشئة، مدن المستقبل، ومبادرات «مشاريع الخمسين».

من جانبه قال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، ورئيس الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار «وايبا»، إن الملتقى يلعب دوراً حيوياً في دعم مسيرة الاستثمار الأجنبي المباشر وفتح حوار مع المستثمرين، ودعم المبادرات الاستثمارية خلال 10 سنوات، منوهاً بإطلاق مبادرة شركاء ترويج الاستثمار في الدولة، متوقعاً أن يشهد قطاع الاستثمار الأجنبي في الدولة تحولات مهمة في المستقبل، بفضل المبادرات العديدة التي أطلقتها الحكومة والتي تؤسس لحقبة جديدة من الاستثمار، مشيراً إلى أن كوفيد 19 فرض تحديات عديدة على مجتمع الاستثمار العالمي انعكست على تراجع التدفقات بنسبة 50% عالمياً، مشيراً إلى أنه ورغم هذه التحديات سيكون هناك فرص عديدة للاستثمار والتي سيسهم الملتقى في تقديمها للمستثمرين، بما يشمل على وجه الخصوص استثمارات مدن المستقبل، والاستثمارات المتعلقة بالاستدامة التي مازالت توفر فرصاً للاستثمار بقيمة 15 تريليون دولار حتى 2030 وهي فرص لم تقتنص بعد. 

من جهته أكد مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» أهمية ملتقى الاستثمار السنوي في دورته المقبلة في إعادة الزخم مرة أخرى لحركة الاستثمار الأجنبي من خلال المشاركة الضخمة المتوقعة، فضلاً عن تزامنه مع إكسبو 2020 دبي ليشكل الحدثان معاً مؤشراً مهماً على عودة الأنشطة والأعمال لطبيعتها بعد جائحة كوفيد 19.

طباعة Email