00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«تنمية المجتمع» بدبي تسهل زيارة أصحاب الإعاقات السمعية للحدث

أفادت مريم الحمادي مديرة إدارة أصحاب الهمم بهيئة تنمية المجتمع بدبي لـ«البيان» أن الهيئة بالتعاون مع إدارة المعرض الدولي «إكسبو 2020 دبي»، ستسهل حصول فئة الإعاقة السمعية على المعلومات خلال زيارتهم للمعرض.

وأوضحت أن الهيئة تعكف كذلك على توسيع نطاق تطبيق «سند» المخصص لأصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية والذي يعمل على أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لتشغيل المكالمات المرئية بين أخصائيي لغة الإشارة وهذه الشريحة لتسهيل عملية تواصلهم ودمجهم في المجتمع.

وأضافت: أن إدارة أصحاب الهمم تنظم ورشاً تدريبية للجهات الحكومية المشتركة في التطبيق كما تم إدخال بعض الجهات الخاصة أيضاً لتوسيع استفادة هذه الشريحة من تطبيق «سند».

وأوضحت أن أصحاب الهمم يبلغ عددهم 5047 في إمارة دبي منهم 647 إعاقات حسية تشمل «سمعية - بصرية - سمعية بصرية»، ويقدم تطبيق «سند» 3 خدمات رئيسة لأصحاب الإعاقات السمعية وهي: خدمة استقبال الشكاوى والبلاغات، وخدمة خدمة الاستشارة، بالإضافة إلى خدمة الترجمة التنسيقية.

وتختص الخدمة الأولى باستقبال جميع البلاغات الخاصة بهذه الفئة، وأما خدمة الاستشارة فتتمثل في الرد على استفسارات الأفراد وأسرهم وتوفير معلومات متكاملة وموثوقة متعلقة بالقوانين والتشريعات وجميع الخدمات المتوفرة الخاصة بأصحاب الهمم، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية والإرشادية المتخصصة للأسر من قبل مختصين في مجال أصحاب الهمم.

وتتمثل خدمة الترجمة التنسيقية في طلب خدمة ترجمة بلغة الإشارة للحصول على خدمة أو مساعدة من جهة معينة، والتي تتيح ربط أصحاب الهمم من الإعاقة السمعية وصعوبات النطق بجهات وأشخاص في المجتمع وذلك من خلال مترجمي لغة الإشارة بهدف حصولهم على الخدمات التي يحتاجونها وترجمة طلباتهم واحتياجاتهم لتلك الجهات ممّا يدعم استقلالية الفرد ويحترم خصوصيته ويضمن حقه في الوصول إلى الخدمات.

وقالت: إن التنسيق يجري حالياً بين هيئة تنمية المجتمع بدبي وإكسبو 2020 دبي من أجل دمج أصحاب الهمم من أصحاب الإعاقتين السمعية والبصرية لتحقيق أقصى استفادة لهاتين الشريحتين من المعرض.

طباعة Email