00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إكسبو2020 تشويق وإثارة بلا حدود .. شلالات من الماء والنار وحديقة تتحرك صعوداً

كشف «إكسبو 2020 دبي» أخيراً عن عدد من منشآته المليئة بالشغف والإثارة والتشويق، والتي تبرز غنى تراث الإمارات وتمسك شعبها به، كما تكشف إبداعاتهم العصرية التي تزين كل أرجاء الحدث العالمي.

أبرز هذه المواقع «شلالات إكسبو» التي تقدم للزائرين تجربة إبداعية بالغة التميز من خلال تكوين مبتكر يمزج بين تدفق مياه الشلالات وتشكيلات تتم باستخدام النار ومقطوعات موسيقية مصاحبة، قام بتأليفها خصيصاً للشلالات مجموعة من المؤلفين الموسيقيين العالميين.

أما «حديقة الثريا» فتم تصميمها على برج للمراقبة يرفع الحديقة إلى ارتفاع يصل إلى 55 متراً ليمكن الزوار من مشاهدة إطلالة بانورامية لكل معالم إكسبو بما يضمه من أجنحة، والمناطق المحيطة بمقر الحدث.

وهناك «جادة الغاف» و«حديقة الفرسان» اللتان تم استلهام فكرتهما من الموروث الثقافي العريق لدولة الإمارات، والرغبة في الارتباط بتاريخ البلاد وفنونها، وقد انعكس ذلك في ممرات وتنسيق الحديقتين. وتضم حديقة الفرسان مسرحاً مُدرجاً، ومنطقة ألعاب للأطفال ومنافذ لبيع الأطعمة والمشروبات، ومتاجر صغيرة.

واحتفاءً بالذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات، والتي تتزامن مع فعاليات الحدث تم إنشاء حديقة اليوبيل التي استلهمت في تصميمها الأنهار الموسمية في الصحراء، كما تحتوي على ساحة كبيرة للعروض، ونوافير مياه، ومساحات لألعاب الأطفال وسوق شعبي ومطاعم وتتسع لنحو 15 ألف شخص.

أما حديقة ساحة الوصل فتتسع لأكثر من 8000 شخص بحسب الموقع الإلكتروني للحدث، وتشكل الساحة واحة مستدامة بما تضمه من مساحات خضراء وأشجار ونوافير مائية ومرافق خدمية وترفيهية لاستضافة الزوار والفعاليات الجماهيرية.‏

هذا عدا عن «قبة الوصل» الأيقونية التي تمثل قلب إكسبو وتصل بين مناطق الموضوعات الثلاثة التي يركز عليها الحدث وهي: الفرص والتنقل والاستدامة، بتصميمها المميز الذي يغطيه قبة فولاذية ضخمة تصل مساحتها إلى 724 ألف متر مكعب والمزوّد بأحدث أجهزة العرض لتصبح أكبر شاشة في العالم بزاوية 360 درجة.

إضافة إلى مجموعة من أجنحة عدد من الدول المشاركة التي تتميز بتصميمات هندسية وطرز معمارية ذات طابع مستقبلي يتناسب مع طبيعة الأهداف والموضوعات التي يركز عليها إكسبو طوال فترة انعقاده.

وهناك نادي 2020 من مجموعة إعمار للضيافة، التي تم تصميمها لتلبّي جميع احتياجات عمل وأسلوب حياة الزائر، في أجواء حافلة بالمناظر الخلّابة والمأكولات الشهية.

ومن خلال الموقع الفريد لنادي 2020، الكائن بجوار قبّة الوصل، والجناح الوطني لدولة الإمارات، سيكون الزوّار في قلب الحدث ضمن صالة ضيافة فاخرة ومكان مخصّص للفعاليات وسطح ذي إطلالة خلابة، ومتابعة الفعاليات.

طباعة Email