العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كون يونغ وو سفير جمهورية كوريا الجنوبية لـ«البيان »:

    سننقل الزوار في جناحنا لتجربة المدينة الرقمية في المستقبل

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد كون يونغ وو سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة، أن معرض «إكسبو 2020» فرصة للتحول من أجل تعزيز وحدة المجتمع البشري للتغلب على جائحة كورونا وتصميم مستقبل جديد للبشرية، ولذلك ستساهم كوريا مع جهود الإمارات من خلال اقتراح مستقبل مشرق لحياة الإنسان باستخدام التكنولوجيا المتقدمة.

    الجناح الكوري في «إكسبو 2020 دبي» يعتبر ضمن أكبر 5 أجنحة مشاركة في الحدث العالمي، وهو يقع في منطقة «ألف التنقل» وهي واحدة من 3 مناطق موضوعية في المعرض الدولي، مشيراً إلى أن الجناح الكوري جذب بالفعل الكثير من الاهتمام نظراً لأنه يتمتع بهيكل مفتوح فريد يشبه زهرة في الصحراء تحت شعار «كوريا الذكية تنقل العالم إليك».

    وقال في تصريحات لـ «البيان»: إن واجهة الجناح المكونة من 1597 مكعباً دواراً ستكون بمثابة جهاز عرض ضخم ينقل رسائل مختلفة، ولن يطل ممر العرض الحلزوني الذي يربط بين مناطق الجناح الداخلية والخارجية على المعرض بأكمله فحسب، بل سيوفر أيضاً رحلة رائعة لتجربة المدينة الرقمية في المستقبل.

    حيث يكتشف زوار الجناح الكوري الثقافة التقليدية الساحرة لكوريا ومستقبل كوريا الذكية من خلال التنقل ذهاباً وإياباً بين العالمين الواقعي والافتراضي باستخدام محتويات المعرض المبنية على تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتطورة مثل الواقع المعزز «AR» والواقع الرقمي البديل Metaverse.

    ابتكار

    وأشار إلى أن الجناح الكوري سيقدم الفعاليات والعروض المميزة في «إكسبو 2020»، بما فيها «معرض كي-لايف ستايل» في الشرق الأوسط والذي سيعقد خلال أكتوبر المقبل ويقدم السلع الاستهلاكية الكورية المبتكرة إلى سوق الإمارات، كما سيتم عرض المنتجات الكورية الممتازة.

    كما سيقام حفل موسيقى كيبوب، وفنون تراثية كورية خلال أسبوع كوريا في يناير من العام المقبل، بالإضافة إلى ذلك، من المقرر تنظيم حوالي 20 حدثاً مختلفاً آخر، وأتوقع أن تضفي هذه الفعاليات «نكهة كورية» لتزيد من متعة «إكسبو 2020».

    وقال كون يونغ: تواجه البشرية تغيرات هائلة على مستوى العالم في جميع جوانب الحياة منذ جائحة «كوفيد19». وسيكون معرض «إكسبو دبي» فرصة مفيدة للتأكيد على أهمية تضافر الجهود البشرية وسيشارك المعرض المجتمع الدولي خبرات وتجارب الدولة التي استجابت لفيروس كورونا بشكل ناجح من خلال إجراء الاختبارات واسعة النطاق والنشر السريع للقاحات.

    لافتاً إلى أن «إكسبو 2020» سيكون مكاناً لإظهار الثقة في قدرتنا على الحد من تغير المناخ بنجاح من خلال مشاركة الأهداف وتطوير تقنيات جديدة بناءً على الإحساس بالانتماء للمجتمع كما تم تقديمه تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».

    رؤية

    وقال السفير الكوري إن بلاده ستقدم رؤية مستقبلية يمكنها نقل الأشخاص والسلع والأفكار بكفاءة من خلال إكسبو دبي، كما أن التقنيات والمنتجات الجديدة لن تعتمد على الوقود الأحفوري.

    وفيما يخص تطور العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية أكد السفير كون يونج: أن علاقات التعاون بين البلدين بدأت في أوائل السبعينات عندما شاركت الشركات الكورية في مشاريع البناء في الدولة، وتطورت العلاقات الثنائية بشكل كبير مع توسع أفق التعاون، وفي عام 2018، تم ترقية العلاقات لتبلغ مستوى «شراكة استراتيجية خاصة».

    تعاون

    وأوضح أن البلدين حالياً يعملان على تعميق التعاون ليس فقط في المجالات الطاقة النووية السلمية، ولكن أيضاً في مختلف المجالات.

    وبين أنه تم تعزيز التعاون الزراعي بين البلدين بشكل نشط بعد لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس الكوري مون جيه خلال زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2018. وبناءً على هذا التعاون الناجح في المجال الزراعي، أتوقع تعزيز التعاون الأخضر الشامل للاستجابة المشتركة لتغير المناخ في المستقبل.

    استجابة

    أكد كون يونغ وو سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى الدولة، أن كوريا تعمل على تسريع وتيرة جهودها للاستجابة لتغير المناخ، حيث أطلقت لجنة حياد الكربون 2050 في قمة الشراكة من أجل النمو الأخضر والأهداف العالمية 2021 h(P4G). وأما دولة الإمارات العربية المتحدة فتستثمر بكثافة في قطاع الطاقة المتجددة. وآمل أن يتمكن البلدان من تبادل خبراتهما والاستجابة بشكل مشترك لتغير المناخ ووضع نموذج مثالي للتعاون في المجتمع الدولي.

    طباعة Email