العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فنون

    موسيقى الريغي تحلّق في جناح جامايكا

    4 عقود مرت على رحيل المغني بوب مارلي، ولا تزال أغنياته تحلّق في فضاء الذاكرة، فهو من أبرز الذين منحوا موسيقى الريغي شهرتها العالمية، تلك الموسيقى التي تُعد أحد أبرز أعمدة التراث الجامايكي، وطالما صنفت في بداياتها كموسيقى شعبية، عرفت باسم «سكا» (Ska)، واعتمدت على الطبول الثقيلة رباعية الإيقاع مع الغيتار الكهربائي وغيتار البيز، بالإضافة إلى آلة محلية أخرى تسمى «سكرابير».

    بكل أناقة ستحضر موسيقى الريغي التي تمتاز بإيقاعها القريب من الموسيقى الكاريبية، في جناح جامايكا، تلك الدولة التي طالما اعتبرت حلقة وصل لوجستية بين دول العالم، ستحلّق إيقاعاتها في فضاء «استوديو الموسيقى» الذي خصصت له جامايكا مساحة واسعة في جناحها، لتسلط من خلاله الضوء على مجموعة من أهم وأشهر موسيقيها وفنانيها ومنتجيها، الأمر الذي يشير إلى أن شمس الريغي ستبزغ مجدداً من دبي، عبر الأغنيات وأنغام الموسيقى التي ستصدح بين جنبات الاستوديو.

    الريغي لن تكون وحيدة في جناح جامايكا، حيث سترافقها أيضاً أعمال فنية ورسومات تشكيلية مذهلة، ستحط رحالها على أسطح وجدران مجموعة من حاويات الشحن، جل هذه الأعمال ستكون مستوحاة من المسابقة الدولية السنوية لملصقات موسيقى الريغي (IRPC) في جامايكا، والتي صممت للاحتفاء بثقافة الريغي الدولية، وتسلط الضوء على عالمية الريغي وتأثيرها البالغ حول العالم، ومن خلالها يتم عادة الاحتفال بمفردات الموسيقى الجامايكية الشعبية. وبين الموسيقى والفنون التشكيلية، تضوع رائحة قهوة «بلو ماونتن كوفي»، التي تعد القهوة الأغلى في العالم.

     

    طباعة Email