العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لغة العالم

    المعرض الدولي يحتفي بـ«جدة الإنسانية»

    هل تخيلت يوماً شكل «لوسي» (LUCY) التي عاشت على الأرض قبل 3.2 ملايين سنة؟ وهل تخيلت نفسك وأنت في دبي تقف أمام عظام أحد أسلافنا القدماء؟ ذلك الخيال سيصبح واقعاً بمجرد أن يفتح معرض «إكسبو 2020 دبي» أبوابه أمام العالم، حيث الجميع سيتمكن من مشاهدة أجزاء من هيكل «لوسي» العظمي التي تدعى «جدة الإنسانية».

    حيث سيتم عرضها بين جنبات جناح إثيوبيا. مستحاثة أو أحفوريّة «لوسي» اكتشفت عام 1974 في وادي أواش بإثيوبيا، على يد فريق من الباحثين، يضم دونالد جونسون وموريس تاييب وتوم جاري.

    في إثيوبيا يطلق على «لوسي» اسم «دينكينش» (Dinkinesh) الذي يعني «أنت رائع» باللغة الأمهرية، وهي محفوظة حالياً في المتحف الوطني الإثيوبي، ويقال إن اسمها هذا قد أخذ من أغنية «لوسي في السماء مع الماسات» التي أداها فريق البيتلز البريطاني.

    فيما تراهن إثيوبيا على قدرة هذه المستحاثة أو الإحفورة على إذهال زوار المعرض الدولي، في وقت لن تخلو أروقة الجناح من حكايات القبائل القديمة والحرف اليدوية، وطرق تصنيع المجوهرات القديمة.

    حيث سيتم سردها على مسامع زوار الجناح، الذين ستتاح لهم الفرصة للتعرف على الشعب الإثيوبي، وتذوق نكهات القهوة الإثيوبية ومتابعة احتفالاتها وطرق إعدادها التي تمتاز بخصوصية لافتة، كما ستتاح لهم فرصة الاطلاع على كنوز إثيوبيا الطبيعية، والتعرف على الثقافة والقيم التي شكلت إثيوبيا الحاضر، في وقت تعود فيه إلى الماضي لتتعرف على مهد الإنسانية، حيث بزغ فجر التاريخ.

     

    طباعة Email